رئيس وزراء باكستان يدعو لشطب ديون الدول الفقيرة لمواجهة كورونا

17 مارس 2020
الصورة
باكستان تواجه صعوبات اقتصادية (فرانس برس)
+ الخط -
أعرب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، عن تخوفه من أن يؤدي وباء فيروس كورونا إلى تدمير اقتصادات الدول النامية، داعياً إلى اللجوء إلى تدابير شطب الديون. وحذر خان من أنّ تفشي كورونا قد يجر اقتصاد باكستان الذي خرج حديثاً من أزمة، إلى تراجع لا يمكن إيقافه.

وأضاف: "أخشى أن يدمر فيروس كورونا الجديد اقتصادات الدول النامية، وما يقلقني هو الفقر والجوع، وعلى المجتمع الدولي تقييم تدابير شطب الديون من أجل البلدان الهشة مثلنا، وعلى الأقل عليها أن تساعدنا بخصوص مكافحة الوباء".

وأشار إلى أنّ البلدان النامية تمر حالياً بصعوبات اقتصادية، قائلًا: "لا أتحدث عن باكستان فقط، فالهند وشبه القارة الهندية والبلدان الأفريقية تواجه الوضع نفسه، فإذا انتشر فيروس كورونا الجديد سيواجه نظامنا الصحي مشكلات، وليس لدينا هذه القدرة، ولا نملك الموارد".

كما دعا خان إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران التي تعتبر مركز تفشي الفيروس في الشرق الأوسط.

ونقلت "الأناضول" عن خان قوله إنّ الإصابات المسجلة في باكستان كانت لأشخاص قدموا من إيران، مشدداً على أنّ منع تفشي الفيروس الذي يهدد الصحة العامة يعد ضرورة إنسانية تتجاوز المنافسة السياسية.

وحتى الآن، توفي شخص واحد في باكستان جراء كورونا، فيما وصل عدد الإصابات إلى 184 حالة. وفي 11 مارس/ آذار الجاري، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا "جائحة"، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعاً من "الوباء العالمي"، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

وحتى ظهر الثلاثاء، أصاب الفيروس أكثر من 187 ألفاً في 162 دولة وإقليما، توفي منهم نحو 7 آلاف و480، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار كورونا على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

(الأناضول)