تركيا: حزمة تدابير اقتصادية لمواجهة كورونا

16 مارس 2020
الصورة
ألبيرق أكد استعداد بلاده لمواجهة التداعيات الاقتصادية لكورونا (Getty)
+ الخط -
قال وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق، إن الرئيس رجب طيب أردوغان، سيعلن الأسبوع الحالي سلسلة من التدابير الاقتصادية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، دون التأثير على سيولة الأسواق.

وأوضح الوزير في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، الاثنين، أن من ضمن التدابير المقررة تقديم حزمة دعم لجميع القطاعات وخاصة القطاعات المتأثرة بالوباء.


وأكد أن البلاد مستعدة لمواجهة آثار تفشي الفيروس على الاقتصاد، من خلال وضع خريطة طريق للسيناريوهات المحتملة، مشيراً إلى أن الحكومة تلقت التقييمات والطلبات حول التدابير من مختلف المنظمات غير الحكومية التركية وعلى رأسها اتحاد الغرف والبورصات التركية، ومجلس المصدرين في تركيا، وجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موصياد".

وشدد على أن تركيا أكثر استعداداً وحذراً من أي وقت مضى حيال الاضطرابات العالمية المحتملة، مشيرا إلى أنها ستراقب التطورات عن كثب وتنفذ الإجراءات بسرعة عند الضرورة.


ويهدّد انتشار فيروس كورونا السياحة التركية، حيث يخشى مراقبون من أن ينعكس تأثير الفيروس عالمياً على الاقتصاد التركي، وخاصة قطاعه السياحي، وإرجاء فعاليات وبعض المشروعات المدرج تنفيذها خلال هذا العام.



وتراجع عدد السياح في تركيا، خلال شهر فبراير/شباط وما مرّ من شهر مارس/ آذار الجاري، بحسب المتخصص بالشأن السياحي سردار دونمير.

وأكد دونمير، في تصريحات سابقة لـ"العربي الجديد"، أن شهر يناير/كانون الثاني الماضي عزز الثقة بعام سياحي جيد، وارتفعت التوقعات إلى أكثر من 52 مليون سائح لهذا العام، إذ "زار تركيا في الشهر الأول من هذا العام 1.78 مليون سائح، بزيادة أكثر من 16% عن الشهر نفسه من عام 2019، لكن التراجع ظهر ابتداء من شهر فبراير/شباط وحتى اليوم".

دلالات