بعد أسبوعين من هجوم "أرامكو"... السعودية تقترض عبر صكوك دولية

29 سبتمبر 2019
الصورة
اقتراض السعودية يأتي بعد أسبوعين من هجوم "أرامكو"(فرانس برس)
قالت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، اليوم الأحد، إنّ المملكة العربية السعودية بصدد إصدار صكوك إسلامية بالدولار، في بداية شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وذكرت الوكالة في تقريرها، أنّ السعودية استدانت 10.9 مليارات دولار، عبر إصدرات دولية، خلال العام الجاري. 


ونسبت "بلومبيرغ" المعلومة إلى مصادر مطلعة على مجريات الإصدار في السعودية. وقالت المصادر إنّ الحكومة السعودية على وشك الاتفاق مع المصارف التي ستدير الإصدار. 

ورفض متحدث باسم وزارة المالية السعودية، التعليق على تقرير وكالة "بلومبيرغ".

ويأتي قرار الاقتراض من السوق الدولية، بعد أسبوعين من الهجوم الحوثي على منشأتين لشركة "أرامكو" في حقلي بقيق وخريص، وهو الهجوم الذي أفقد السعودية حوالى 50% من طاقتها الإنتاجية للنفط.


وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان قد ذكر في تصريحات، الأسبوع الماضي، أنّ الهجوم ليس له أي تأثير على دخل الحكومة السعودية.

وفي ذات الصدد، توقعت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيفات الائتمانية، انكماش الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية، بنحو 0.4% هذا العام، متأثراً بانخفاض إنتاج النفط بسبب اتفاق منظمة "أوبك"، والهجمات على منشآت نفطية.


وتعرّضت منشأتان لإنتاج النفط تابعتان لشركة "أرامكو" لهجمات، في 14 سبتمبر/أيلول الحالي؛ مما تسبب في وقف 5.7 ملايين برميل يومياً من الخام السعودي، من إنتاج الشركة.

وتتوقع السوق تأكيدات عملية عبر الشحنات من المنشأتين، وليس من المخزونات، أو عبر تصريحات رسمية. 

وتوقعت وكالة "ستاندرد آند بوورز"، أمس السبت، أن يتعافى إنتاج النفط السعودي سريعاً في أعقاب الهجمات، لكنها قالت إنّ المخاطر الجيوسياسية بالنسبة للسعودية "لا تزال مرتفعة".


وأكدت الوكالة تصنيفها الائتماني للسعودية عند (2-A/A-) مع نظرة مستقبلية مستقرة، لكنها قالت إنّ النظرة المستقبلية المستقرة، تستند إلى توقعات بسرعة إصلاح منشآت إنتاج النفط التي تعرضت للهجمات.