أرامكو في قلب معركة الحوثيين مع السعودية

16 سبتمبر 2019
الصورة
خسائر فادحة لشركة أرامكو السعودية بسبب الهجمات (العربي الجديد)
فجأة، وجدت شركة أرامكو النفطية السعودية نفسها في قلب المعركة، سواء بين إيران وأميركا، أو المحتدمة بين الحوثيين والسعودية في اليمن، وباتت أكبر شركة نفطية في العالم هدفا متلاحقا لضربات وطائرات الحوثيين المسيرة، وبالتالي تكبدت خسائر أكثر من أي وقت مضى.

فقد تعطل إنتاج وتصدير النفط بالسعودية، بداية من يوم السبت، بعد تعرّض معملين كبيرين لأرامكو لهجمات ارهابية بطائرات مسيرة، أحدهما أكبر معمل لتكرير الخام في العالم. وقال مصدران، أمس الأحد، إن الهجوم أثر على إنتاج 5 ملايين برميل يوميا من النفط، وهو ما يقترب من نصف إنتاج المملكة ويشكل نحو 5% من إمدادات النفط العالمية.

وأرامكو، أكبر شركة نفط في العالم بمتوسط إنتاج يومي 9.8 ملايين برميل، وهي شركة سعودية تعمل في مجالات النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات والأعمال المتعلقة بها من تنقيب وإنتاج وتكرير وتوزيع وشحن وتسويق، وهي شركة عالمية متكاملة تم تأميمها عام 1988، يقع مقرها الرئيسي في مدينة الظهران.

وتعد أرامكو أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية، حيث بلغت قيمتها 781 مليار دولار في 2006، و7 تريليونات دولار في 2010، طبقاً لتقديرات فايننشال تايمز، فيما رجحت مجلة اكسبلوريشن قيمة أرامكو في 2015 بنحو 10 تريليونات دولار.

وبلغ إجمالي أرباح الشركة السعودية 111 مليار دولار في العام 2018، أي ما يعادل أرباح شركات آبل وغوغل وإكسون موبيل مجتمعة، بحسب بلومبيرغ، التي نشرت الأرباح خلال عام لأول مرة في تاريخ أرامكو، استنادا لمؤسسة موديز للتصنيف الائتماني.
وأعلنت أرامكو عن تحقيقها أرقامًا تعدُّ الأولى في تاريخها، خلال النصف الأول من 2019، مقارنةً بالفترة نفسها من 2018، حيث بلغ صافي الدخل 46.9 مليار دولار، مقابل 53.0 مليار دولار، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب 92.5 مليار دولار، مقابل 101.3 مليار دولار، و38 مليار دولار للتدفقات النقدية مقارنةً بـ35.6 مليار دولار، فيما سجّل الإنفاق الرأسمالي 14.5 مليار دولار، مقابل 16.5 مليار دولار.

وفيما يلي، حقائق عن أرامكو المحاطة بالسرية، ومنها تفاصيل نشرت العام الجاري عن أوضاعها المالية وعملياتها، وذلك حسب رويترز.

الاحتياطات النفطية:

بلغت احتياطات أرامكو، 260.2 مليار برميل من المكافئ النفطي في 2017، وهي أكبر من احتياطات شركات إكسون موبيل، وشيفرون، ورويال داتش شل، وبي.بي وتوتال مجتمعة ويقدر عمرها بنحو 54 عاما.

إنتاج النفط:

أنتجت الشركة 10.3 ملايين برميل يوميا من النفط في 2018، مستفيدة من أقل تكلفة في العالم لإنتاج الخام وهي 2.8 دولار للبرميل. وأنتجت أيضا 1.1 مليون برميل من سوائل الغاز الطبيعي، و8.9 مليارات قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي يوميا.

صادرات النفط:

ورّدت أرامكو نحو ثلاثة أرباع صادراتها من الخام العام الماضي إلى مشترين في آسيا، حيث ترى أن الطلب سيزداد بدرجة أسرع من أي منطقة أخرى في العالم. ومن زبائن أرامكو الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان. وبلغ حجم شحناتها إلى أميركا الشمالية أكثر من مليون برميل يوميا العام الماضي، و864 ألف برميل يوميا إلى أوروبا.

تكرير النفط:

تقوم أرامكو بعمليات لإنتاج وتكرير وتصدير النفط في السعودية، لكن لديها عمليات للتكرير في أنحاء العالم.

وتملك شركة موتيفا انتربرايزيز للتكرير التابعة لأرامكو في الولايات المتحدة معمل فورت ارثر في تكساس، الذي تبلغ طاقته 607 آلاف برميل يوميا وهو الأكبر في أميركا. وأعلنت أرامكو في 2017 عن خطط لضخ استثمارات بقيمة 18 مليار دولار في عملياتها بالأميركتين خلال 5 أعوام.
وتوسع أرامكو أيضا طاقتها لتكرير وبيع الخام في القارة الآسيوية، خاصة في دول سريعة النمو مثل الصين والهند. وفي العام الماضي، بلغت طاقة التكرير الصافية للشركة 3.1 ملايين برميل يوميا.

الانتشار:

بوصول عدد موظفي شركة أرامكو إلى 76 ألف شخص في 2018، تملك أرامكو عمليات لإنتاج الطاقة ومنشآت بحثية ومكاتب في أنحاء متفرقة من العالم تشمل آسيا وأوروبا والأميركتين. وللشركة مكاتب في بكين ونيودلهي وسنغافورة ونيويورك ولندن وهيوستن ومناطق أخرى.

دلالات