أمير قطر يفتتح محطة للطاقة بكلفة 3 مليارات دولار

25 مارس 2019
الصورة
تبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة 2520 ميغاوات (تويتر)
افتتح أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الإثنين، محطة أم الحول للطاقة، جنوب مدينة الوكرة، والبالغة كلفتها الإجمالية 11 مليار ريال (ما يعادل 3 مليارات دولار).

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة 2520 ميغاوات من الكهرباء، و136 مليونا و500 ألف غالون من المياه المحلاة يومياً، وتلبي 30% من احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية، و40% من احتياجاتها من المياه المحلاة.

وتنبع أهمية المحطة من القيمة التي توفرها للاقتصاد القطري ولما تتمتع به من تقنية متطورة. وتتميز المحطة باستخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة في مجال تحلية المياه، وهي تكنولوجيا التناضح العكسي، وهو ما يسهم في دعم الجهود الحثيثة من أجل خفض الانبعاثات الغازية قدر المستطاع ورفع مستوى الأداء، وهما عنصران هامان من عوامل نجاح عمليات إنتاج الكهرباء والماء في البلاد، وفقا وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة، سعد بن شريدة الكعبي.

وأشار الكعبي إلى إنجاز مشروع المحطة على الرغم من كل التحديات، وفي الوقت المُحدد وضمن الكلفة المُقدرة، والبالغة نحو 11 مليار ريال، باستخدام أعلى المستويات الفنية والمعايير العالمية وبمراعاة أقل تأثير على البيئة، لافتا إلى ما أولته إدارة شركة أم الحول من اهتمام بأمن وسلامة العمال في الموقع الذي شهد وجود أكثر من 14 ألف عامل في وقت واحد، وتم تسجيل 69 مليون ساعة عمل دون حوادث.

ورحب وزير الدولة القطري في كلمة له، بالشركاء في مشروع أم الحول، وهما شركتا ميتسوبيشي وجيرا اليابانيتان، اللتان تربطهما بدولة قطر علاقات تعاون وطيدة تمتد لأكثر من 50 عاماً في مجال النفط والغاز.

من ناحيته، اعتبر رئيس مجلس إدارة شركة أم الحول للطاقة، فهد بن حمد المهندي، أن مشروع أم الحول اكتسب أهمية خاصة تكمن في كيفية إنتاجيته، إذ إنه يجمع بين كفاءة الأداء من خلال الاستغلال الأمثل للغاز الطبيعي وتنوع آلية إنتاج المياه، وذلك من خلال الاستخدام الأمثل للطاقة الحرارية ومرشحات التناضح العكسي التي تعتبر الأفضل عالميا من الناحية البيئية.

كما يقع المشروع في المنطقة الاقتصادية الحديثة، ويعد موقعاً استراتيجياً يغذي كلاً من الدوحة، الوكرة والمنطقة الصناعية، إضافةً إلى ارتباطه بالخزانات الكبرى.


أما الرئيس التنفيذي لشركة ميتسوبيشي، تاكيهاكيو كاكيشي، فوصف مشروع أم الحول للطاقة بـ"الإنجاز الهائل"، قائلا "إنه أول مشروع استثماري لشركة ميتسوبيشي في قطر".

وأشار إلى الانتهاء من المشروع قبل الموعد التعاقدي، مضيفا أن المشاركة فيه دليل حقيقي على استراتيجية شركة ميتسوبيشي.

وعرض خلال الحفل فيلم قصير عن المحطة وحجم الإنتاج فيها ودورها في توفير الكهرباء والماء، ووضع أمير قطر القطعة المغناطيسية المكملة لشعار المحطة على المجسم إيذانا بالافتتاح الرسمي لها.

يذكر أن لشركة الكهرباء والماء القطرية نسبة 60% من مشروع محطة أم الحول، في حين تمتلك كل من قطر للبترول ومؤسسة قطر 5% لكل منهما، ويمتلك تحالف ميتسوبيشي تيبكو النسبة المتبقية وهي 30%.

يشار إلى أن إنتاج الكهرباء في قطر بلغ 10 آلاف و170 ميغاوات خلال العام الماضي،  وتشير التوقعات إلى ارتفاع الإنتاج إلى 12 ألفا و883 ميغاوات في العام 2024، وبلغ إنتاج المياه 456 مليون غالون، وتشير التوقعات لنمو الإنتاج إلى 586 مليون غالون حتى العام 2024، ويصل عدد المشتركين بشبكة الكهرباء والماء إلى 710 آلاف مشترك العام الماضي، بحسب المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء".

دلالات

تعليق: