قطر شريكة لمنتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي 2020

12 يونيو 2019
الصورة
المسند يتسلم نسخة من الاتفاقية (العربي الجديد)
+ الخط -
وقعت غرفة قطر خلال مشاركتها في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، اتفاقية تعاون مع مؤسسة "روس كونغرس" الجهة المنظمة للمنتدى، وستكون دولة قطر بموجب الاتفاقية شريكة في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي بنسخته المقبلة التي ستعقد في شهر يونيو/حزيران من العام المقبل.

ووقع الاتفاقية عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس الجانب القطري في مجلس الأعمال القطري الروسي المشترك، علي بن عبد اللطيف المسند والرئيس التنفيذي لمؤسسة روس كونغرس، ألكسندر ستوغليف. وتحدد الاتفاقية خططاً للعمل معاً على بناء روابط فعالة بين مجتمعات رجال الأعمال في البلدين.

 وشاركت غرفة قطر ضمن جناح دولة قطر في الدورة الـ 23 لمنتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2019، الذي عقدت أعماله في مدينة سان بطرسبورغ الروسية خلال الفترة من 6 إلى 8 يونيو/ حزيران 2019، وذلك تحت شعار "إنشاء أجندة التنمية المستدامة".

وقال المسند في تصريحات صحافية إن مشاركة غرفة قطر في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي جاءت بهدف تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره الروسي، إضافة إلى استعراض المناخ الاستثماري الجاذب في دولة قطر والترويج للاقتصاد القطري عموماً ومشروعات القطاع الخاص على وجه الخصوص.

ولفت إلى أن الشراكة فرصة للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في روسيا وبحث إمكانية إقامة تحالفات بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الروس لإقامة مشروعات مشتركة سواء في قطر أو روسيا.

وأوضح أن الاتفاقية التي وقعتها الغرفة مع مؤسسة "روس كونغرس" تحدد العمل المشترك بين الطرفين في عدد من المجالات والتي تشمل تنظيم الفعاليات الثنائية والمتعددة الأطراف، لا سيما المنتديات والمؤتمرات والموائد المستديرة واجتماعات العمل والمعارض والعروض التقديمية، منوهاً بأن دولة قطر سوف تكون ضيف الشرف في النسخة المقبلة من المنتدى في العام 2020، ما يعني مشاركة واسعة من قطاعات الأعمال القطرية في المنتدى العام المقبل.

وشدّد المسنّد على قوة العلاقات التي تربط بين دولة قطر وجمهورية روسيا الاتحادية، خصوصاً في المجالات الاقتصادية والتجارية، لافتاً إلى نمو التبادل التجاري بين البلدين بنسبة قياسية تزيد عن الضعفين في العام الماضي، إذ بلغت قيمتها نحو 1.1 مليار ريال مقابل 308 ملايين ريال في 2017 بارتفاع نسبته 240%.

والجدير بالذكر أن الجناح القطري في المنتدى ضم عدة جهات في الدولة، من بينها وزارة المالية، وزارة التجارة والصناعة، غرفة قطر، مجلس الأعمال القطري الروسي، بنك قطر للتنمية، مركز قطر للمال، جهاز قطر للاستثمار، هيئة المناطق الحرة، الخطوط الجوية القطرية، المجلس الوطني للسياحة، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، جامعة قطر، وجامعة حمد بن خليفة.

دلالات

المساهمون