البنك الدولي يتوقع نمو اقتصاد قطر 3.4% في 2021

01 مايو 2019
الصورة
البنك أكد تغلب اقتصاد قطر على الحصار (فرانس برس)
توقع البنك الدولي، يوم الأربعاء، أن يسجل اقتصاد قطر معدل نمو 3.4 في المائة بحلول 2021، مدفوعاً بنمو أعلى في قطاع الخدمات مع اقتراب كأس العالم في 2022، مقابل 2.1 في المائة في 2018.

وقال البنك الدولي، في تقرير صادر الأربعاء، إن اقتصاد قطر ارتفع إلى 2.1 في المائة في 2018، مع تعافي النشاط تدريجياً من آثار الحصار الذي فرضته 4 دول عربية منذ عام 2017.


ولفت التقرير، وفقاً لوكالة "الأناضول"، إلى أن الاقتصاد القطري تغلّب "إلى حد كبير على القيود التي سببها الخلاف الدبلوماسي المستمر مع دول في مجلس التعاون الخليجي. ومع ذلك من شأن حل هذا الخلاف أن يساعد في تعزيز ثقة المستثمرين".

وأضاف التقرير أن زيادة الإنفاق على البنية التحتية الخاصة بمشاريع رؤية قطر الوطنية 2030، التي تهدف إلى تنويع مصادر الاقتصاد، أن تساعد في تعويض انخفاض الإنفاق الاستثماري على مشروعات كأس العالم.

ويتوقع البنك الدولي أن يرتفع نمو قطاع المحروقات مع بدء تشغيل منشأة "برزان" للغاز الطبيعي في 2020، ومع اكتمال التوسع في مشروعات حقل الشمال، للغاز الطبيعي أيضاً، بحلول 2024.
ووفقاً للتقرير ذاته، فإن معدل النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي سيصل إلى 2.1 في المائة في 2019، مقابل نحو 2 في المائة في 2018، و3.2 في المائة في 2020، ويستقر عند 2.7 في المائة في 2021.


وكانت إجراءات دول الحصار الأربع (السعودية، الإمارات، البحرين، ومصر) قد تركت في البداية تأثيرات اقتصادية سلبية على قطر، لكن مؤشرات الاقتصاد القطري استعادت توازنها تدريجياً، وسجلت تحسناً أكبر من المعدلات السابقة، وفق الأرقام الرسمية للدولة والمؤسسات المالية العالمية.

وارتفعت احتياطيات قطر الدولية والسيولة من العملات الأجنبية إلى 176.23 مليار ريال (48.4 مليار دولار)، في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ نحو 30 شهراً.

كذلك تزيد الاحتياطيات على أساس سنوي بنسبة 31.1% عن نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، الذي سجل احتياطيات بقيمة 134.4 مليار ريال (36.9 مليار دولار).

وحققت بورصة قطر أعلى صعود بين أسواق المال الخليجية والعربية، بنسبة 20.8 في المائة، خلال 2018. 

 
(الأناضول، العربي الجديد)