التبادل التجاري بين قطر والعراق قفز 52% عام 2018

18 مارس 2019
الصورة
توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين (وزارة التجارة)

أكدت قطر والعراق تعزيز التعاون والتبادل التجاري، وإرساء شراكة تجارية واستثمارية قوية، فيما أظهرت أحدث البيانات الرسمية أن المبادلات التجارية بين البلدين قفزت بنسبة عالية بلغت 52% عام 2018.

وقال وزيرالتجارة والصناعة القطري، علي بن أحمد الكواري، إن حجم التبادل التجاري بين بلاده والعراق بلغ نحو 472 مليون ريال نحو (129 مليون دولار) في العام الماضي، وحقق ارتفاعاً بلغ 246 مليوناً عن عام 2016.

وترأس الوزير الكواري وفد قطر المشارك في الملتقى الأول لرجال الأعمال القطري العراقي، الذي اختتمت أعماله أمس الأحد بالعاصمة بغداد، وفقاً لبيان صحافي صدر عن الوزارة في الدوحة اليوم الإثنين.

وأشاد الكواري في كلمته الافتتاحية للملتقى بجهود رجال الأعمال، والوفود التجارية والاستثمارية القطرية والعراقية، في سبيل ترسيخ أسس التعاون الاقتصادي وإرساء مشاريع استثمارية مبتكرة تخدم المصالح المشتركة للبلدين.
وفي سياق الحديث عن الاستثمارات العراقية، قال إن عدد الشركات القطرية العراقية العاملة في قطر بلغ نحو 268 شركة، وتوجد 4 شركات مملوكة بنسبة 100% للجانب العراقي.

وأكد الكواري أن قطر نجحت في ترسيخ مكانتها وجهةً استثمارية رائدة في المنطقة، وذلك على الرغم من الحصار الجائر الذي فرض على الدولة في منتصف عام 2017.

وأشار في هذا الصدد إلى أن الدولة عملت على تعزيز انفتاحها الاقتصادي، من خلال توطيد قنوات التواصل مع مختلف شركائها التجاريين حول العالم ولا سّيما العراق، الذي يُعدّ واحداً من أهم الدول المؤثّرة في مسار النموّ الاقتصادي للمنطقة، نظراً لموقعه الاستراتيجي الذي من شأنه أن يسهم في تنشيط وتيسير حركة التجارة بين دول المنطقة.

وسلّط الضوء على مميزات بيئة الأعمال والبنى التحتية اللوجستية المتطورة، التي توفرها الدولة للمستثمرين، داعياً الشركات العراقية لإقامة مشاريع صناعية في شتى القطاعات، ولا سيما القطاعين الغذائي والدوائي. لافتاً إلى أنه يمكن للشركات الأجنبية التي تخدم السوق العراقي من جهة أخرى، إقامة منشآتها الصناعية في المناطق الحرة التي توفرها الدولة، وتصدير منتجاتها للسوق العراقي أو التوسّع نحو أسواق جديدة في المنطقة.

بدوره، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، إن التجارة البينية مع العراق لا تزال دون مستوى الطموحات والإمكانيات المتوفرة لدى البلدين، وذلك بالرغم من النموّ اللافت في المبادلات بنسبة 52% في العام الماضي، لافتاً إلى أن أهم الواردات القطرية من العراق تتمثل في الخضر والفاكهة، وبعض الأجهزة الكهربائية الخاصة بشبكات الهاتف، في حين أن أبرز صادرات قطر إلى العراق تتمثل في زيوت النفط، ومنظفات عضوية وموادّ إسمنتية وأكياس للتعبئة والتغليف، ومستحضرات تستخدم في الصناعات الكيميائية.
وشهد وزير التجارة والصناعة خلال أعمال الملتقى الأول، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين شركة قطر بوليمير الصناعية، وشركة القواس للاستثمارات العقارية المحدودة.

وحضر الملتقى عدد من رجال الأعمال والمستثمرين ورؤساء وممثلي كبرى الشركات القطرية والعراقية المتخصصة في مختلف المجالات.