تجزئة الأسهم في بورصة قطر لتوسيع قاعدة المستثمرين

09 يونيو 2019
الصورة
تجزئة الأسهم تستهدف جذب المزيد من السيولة للسوق(فرانس برس)
بدأت بورصة قطر، في تنفيذ آلية لتجزئة أسهم الشركات المدرجة، تستمر حتى السابع من يوليو/ تموز المقبل، في خطوة لتوسيع قاعدة المساهمين وجذب المزيد من صغار المستثمرين وزيادة فرص الاختيار أمام المتعاملين في السوق.

ووفقا للجدول الزمني المقرر لعملية تجزئة الأسهم، تبدأ البورصة من اليوم تجزئة أسهم قطاع البنوك والخدمات المالية ابتداء بالبنك التجاري، وبنك قطر الأول، وذلك بعد انتهاء جلسة التداول، وفي الغد سيتم القيام بتجزئة أسهم البنك الخليجي، ودلالة القابضة، وقطر وعمان، ثم الدولي الإسلامي، والإجارة في يوم 11 يونيو، وبنك قطر الوطني QNB، والبنك الأهلي، والإسلامية القابضة في 12 يونيو.

كما سيتم تجزئة أسهم كل من مصرف قطر الإسلامي، وبنك الدوحة في 13 يونيو/حزيران، وتجزئة أسهم مصرف الريان في 16 يونيو/حزيران.

واعتباراً من غد الاثنين، سيكون إجمالي عدد أسهم بنك قطر الأول عقب التجزئة ملياري سهم، ليكون سعر الإغلاق المعدل 0.429 ريال، فيما سيصبح عدد أسهم البنك التجاري 3 مليارات و291 مليونا و766 ألفا و450 سهما بسعر إغلاق معدل بقيمة 4.74 ريالات.

وتستهدف بورصة قطر، زيادة آفاق الاستثمار في سوق المال، وزيادة نسبة السيولة ومعدل دوران التداول على الأسهم المدرجة في السوق، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وسيتم في قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية، تجزئة أسهم كل من الميرة، والمناعي في 17 يونيو/حزيران، بينما تتم تجزئة أسهم كل من شركة ودام، وشركة زاد القابضة، والقطرية الألمانية الطبية في 18 من الشهر نفسه، وتجزئة أسهم وقود والرعاية الطبية في 19 يونيو/حزيران، والسلام والسينما في 20 من هذا الشهر.

وستبدأ تجزئة أسهم شركات قطاع الصناعة اعتبارا من 23 يونيو/حزيران وحتى 26 من الشهر  ثم قطاع التأمين في يومي 27 و30 يونيو/حزيران، والقطاع العقاري في الأول والثاني من يوليو/تموز، وقطاع الاتصالات في الثالث من الشهر المقبل، وقطاع النقل في الرابع، ثم صناديق المؤشرات وشركة (قامكو) في السابع من يوليو/تموز.

ومن المقرر أن تؤدي تجزئة الأسهم لمضاعفة عدد الأسهم المتاحة للتداول بمقدار 10 مرات للشركات، أما القيمة السوقية للشركات المدرجة، فهي ثابتة، كما أن الأرباح التي توزعها الشركات على المساهمين لن تتأثر بعملية تجزئة الأسهم، إذ إن ربحية السهم الواحد ستنخفض نتيجة زيادة عدد الأسهم، لكن قيمة صافي الأرباح ستكون هي ذاتها في المحصلة النهائية، سواء قبل أو بعد التجزئة.

تعليق: