نمو التبادل التجاري 48% بين قطر ولبنان عام 2018

18 مارس 2019
الصورة
وزير الزراعة اللبناني في غرفة قطر اليوم الإثنين (الغرفة)

صرّح رئيس غرفة قطر، الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، اليوم الإثنين، بأن التبادل التجاري مع لبنان حقق عام 2018 نمواً نسبته 48%، حيث بلغت قيمة التبادلات نحو 787 مليون ريال قطري مقابل 531 مليوناً عام 2017.

وخلال استقباله وزير الزراعة اللبناني حسن اللقيس في الدوحة، أشار آل ثاني إلى وجود نحو 1500 شركة قطرية لبنانية مشتركة تعمل في السوق القطري في مختلف القطاعات الاقتصادية، إلى جانب 29 شركة لبنانية بتملك نسبته 100% تعمل بقطاعات متنوعة، مما ساهم في نمو التبادلات التجارية بين البلدين. (الدولار= 3.6411 ريالات)

غرفة قطر قالت في بيان، إن اللقاء بين رئيس الغرفة والوزير اللبناني استعرض علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، خصوصا في مجالات الاستثمار والتجارة بالمنتجات الزراعية والغذائية، وإمكانية تعزيز التعاون بين مستوردي المنتجات الزراعية من التجار القطريين والموردين اللبنانيين، إضافة إلى السبل الممكنة لإقامة شراكات قطرية لبنانية في هذه القطاعات.

رئيس الغرفة أشاد بالعلاقات الثنائية، مؤكداً الحرص على تعزيز علاقات التعاون بين الشركات القطرية ونظيرتها اللبنانية، وأوضح أن المنتجات الزراعية والغذائية اللبنانية مطلوبة في السوق القطري بشكل كبير، خصوصا الفواكه بمختلف أنواعها.
ولفت إلى أن واردات قطر من لبنان ارتفعت بشكل كبير نتيجة الحصار الذي تتعرض له دولة قطر منذ نحو عامين، مشيراً إلى أن 95% من الواردات كانت تصل إلى قطر عن طريق السعودية والإمارات، لكن بعد الحصار أصبحت جميع الواردات تصل مباشرة، منوهاً بأن القطاع الخاص القطري استطاع أن يحوّل سلبيات الحصار إلى فرص وإيجابيات.

من جانبه، أشار الوزير اللبناني إلى اهتمام لبنان الكبير بتعزيز علاقات التعاون بين رجال الأعمال في كافة المجالات، بخاصة في مجال المنتجات الزراعية والحيوانية والصناعات الغذائية، وقال إن "الحكومة اللبنانية تولي الاستثمارات الأجنبية أهمية خاصة، لا سيما الاستثمارات العربية، وإن هناك تسهيلات كبيرة للمستثمرين.

ودعا أصحاب الأعمال القطريين للتعرف إلى فرص الاستثمار في لبنان، وبحث إمكانية عقد شراكات طويلة الأمد مع الجانب اللبناني"، ولفت إلى أن زيارته تستهدف الجمع بين أصحاب المزارع والشركات الزراعية من البلدين، وبحث تعزيز التعاون بين القطاع الخاص، والتعرف إلى المعوقات التي قد يواجهها المستثمرون في المجالات الزراعية والغذائية.

ووجه الوزير دعوة إلى غرفة قطر لتنظيم زيارة إلى لبنان، للاطلاع على الفرص المتاحة في القطاع الزراعي وقطاع الصناعات الغذائية، فيما قال رئيس الغرفة إنها ستنظم زيارة لوفد يضم مجموعة من رجال الاعمال والمستثمرين القطريين إلى لبنان، وإنه سيتم قريبا الترتيب للزيارة والاتفاق على موعدها.