قطر وعمان تنجوان من تراجع جديد للأسهم الخليجية

19 مايو 2019
الصورة
الأسهم السعودية تتصدر الخسائر (فايز نورالدين/ فرانس برس)

 

تكبدت بورصات السعودية ودبي والبحرين والكويت خسائر جديدة خلال تعاملات، اليوم الأحد، فيما نجت قطر وسلطنة عمان من الهبوط، بعد أن سجلتا مكاسب محدودة.

وغمر لون الهبوط الأحمر الأسهم السعودية، في أولى جلسات الأسبوع، ليخسر المؤشر الرئيسي 96.63 نقطة، مغلقا عند مستوى 8525.22 نقطة، بتراجع بلغت نسبته 1.12 في المائة.

وشهدت التداولات انكماشا، وسط انخفاض السيولة إلى 2.67 مليار ريال (736 مليون دولار)، مقارنة مع 4.49 مليارات ريال في جلسة الخميس الماضي.

وتواصل السوق السعودية تراجعها، حيث تكبدت 17.2 مليار دولار، خلال تعاملات الأسبوع الماضي، متصدرة بذلك خسائر الأسواق الخليجية، وفق البيانات التي رصدتها "العربي الجديد" من خلال إفصاحات السوق.

وفي الإمارات، هبط مؤشر سوق دبي المالي، أمس، بأكبر وتيرة في أكثر من عام، بلغت نسبتها 2.16 في المائة، ليصل إلى مستوى 2519.4 نقطة. وكانت القيمة السوقية لأسهم دبي قد خسرت نحو 11.7 مليار درهم (3.2 مليارات دولار) الأسبوع الماضي، بعد أن تراجع رأس المال السوقي إلى 343.14 مليار درهم.

وتراجع المؤشر العام لبورصة البحرين بنسبة 0.06 بالمائة، إلى مستوى 1398.69 نقطة، فيما هبط المؤشر العام 1.3 بالمائة، كما تراجع المؤشر الرئيس لبورصة الكويت بنسبة 0.24 في المائة.

وفي المقابل، ارتفع المؤشر العام لبورصة قطر بنسبة 0.02 بالمائة، ليصل إلى مستوى 9873.43 نقطة، كما زاد المؤشر العام لسوق مسقط بنسبة 0.05 بالمائة، ليغلق عند مستوى 3860.83 نقطة.

ولا يزال القلق يسيطر على المستثمرين في دول الخليج، حيث تشهد الأسواق منذ بداية الأسبوع الماضي، عمليات بيع واسعة، خوفا من اندلاع حرب في المنطقة في ظل التوتر بين إيران والولايات المتحدة وتعرض مرافق نفطية سعودية لهجمات تبنت جماعة الحوثيين في اليمن مسؤوليتها عنها، فضلا عن تعرض سفن تجارية قبالة سواحل الفجيرة بالإمارات لأعمال تخريبية وفق السلطات الإماراتية والسعودية، من دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

وخسرت البورصات الخليجية نحو 34 مليار دولار خلال تعاملات الأسبوع الماضي، لتتكبد السوقان السعودية والإماراتية وحدهما نحو ثلثي الخسائر المسجلة.