الأسهم القيادية تخفض البورصة السعودية.. والقطرية ترتفع

20 مايو 2019
الصورة
صعود مؤشر بورصة قطر 0.3% (فرانس برس)
هبطت البورصة السعودية اليوم الإثنين، مع قيام المستثمرين بخفض مراكزهم في أسهم قيادية وسط استمرار الضبابية الناتجة عن التوترات الإقليمية، بينما زاد مؤشر بورصة قطر 0.3%، مع صعود سهمَي الخليج الدولية للخدمات ومسيعيد للبتروكيميائيات 10% لكل منهما.

وانخفض مؤشر السوق السعودية 0.7%، تحت ضغط الأداء الضعيف لأسهم قيادية في قطاعي البنوك والبتروكيميائيات. وهبط سهم مصرف الراجحي 0.7%، بينما تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.3%.

وقال البنك المركزي السعودي أمس الأحد إنه فرض غرامات على 16 مؤسسة مالية، من بينها مصرف الراجحي، لمخالفة مبادئ التمويل المسؤول للأفراد.

وهبط سهما زهرة الواحة للتجارة ولجام للرياضة 3.7 و0.8% على الترتيب. وتم تداول أسهم الشركتين دون الحق في توزيعات الأرباح.
وقال ميهير كاباديا الرئيس التنفيذي لصن غلوبال للاستثمارات "في ظل السيناريو الحالي بالسوق، هبطت الأسهم السعودية نظراً لضعف الأداء في قطاعات العقارات والفنادق والسياحة والزراعة وإنتاج الأغذية. قرب المملكة من التوترات المتصاعدة بين إيران والولايات المتحدة أثر سلباً على المعنويات، مع سيناريوهات مماثلة في أرجاء المنطقة، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة".

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية واحداً%، مسجلاً خسائر للجلسة الرابعة على التوالي، مع هبوط 23 سهماً من الأسهم الثلاثين المدرجة على قائمته. وتراجع سهم السويدي إليكتريك 3.1%، وسهم البنك التجاري الدولي 0.6%.

وهبط سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) 3.2%، بعدما سجلت شركة التطوير العقاري خسارة صافية في نتائجها المستقلة للربع الأول، مقابل ربح قبل عام.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.3%، مع صعود سهمي الخليج الدولية للخدمات ومسيعيد للبتروكيميائيات عشرة% لكل منهما.
وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقراً. وهوى سهم أكسا الهلال الأخضر للتأمين 10%، بينما تراجع سهم الخليج للمشاريع الطبية 3.3%. وسجلت الخليج للمشاريع الطبية انخفاضاً بلغ 28.3% في صافي ربح الربع الأول من العام.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.3%، تحت ضغط خسائر الأسهم المالية. وهوى سهم بنك دبي التجاري 8.8%، بينما انخفض سهم أملاك للتمويل 5.2%. وتراجع المؤشر 0.7% منذ بداية العام، بينما هبط 9.2% منذ بداية مايو/ أيار، وسط تعاملات منخفضة خلال شهر رمضان، وتزايد التوترات الجيوسياسية.