واشنطن تفرض عقوبات جديدة على البتروكيميائيات الإيرانية

07 يونيو 2019
الصورة
قطاع البتروكيماويات هدف جديد لعقوبات واشنطن (Getty)
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، في بيان اليوم الجمعة، فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة، ابتداء من اليوم، تستهدف قطاع البتروكيميائيات الإيراني، بما في ذلك أضخم مجموعة بتروكيميائيات قابضة في البلاد، بذريعة دعمها المالي للحرس الثوري الإيراني.

وزير الخزانة ستيفن منوتشين، قال: "باستهداف هذه الشبكة نعتزم قطع التمويل عن عناصر رئيسية من قطاع البتروكيميائيات الإيراني تقدم الدعم للحرس الثوري".

وورد في بيان الوزارة أن الإجراءات تشمل فرض عقوبات على أكبر مجموعة بتروكيميائيات قابضة في إيران، وعلى شبكة واسعة من الوحدات ووكلاء البيع، مشيرة إلى أن العقوبات تستهدف 39 شركة بتروكيميائيات تابعة ووكلاء بيع في دول أجنبية.


وأوضح أن المجموعة مع فروعها تمثل 40% من إنتاج إيران من البتروكيميائيات، و50% من صادرات هذا القطاع إلى الخارج.

ويأتي التدبير الأميركي الجديد بعد أكثر من عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، وإعادة فرض إدارة الرئيس دونالد ترامب العقوبات الأميركية التي كانت سائدة قبل ذلك، وأضاف إليها سلسلة من العقوبات، بما يشمل المعاملات المالية والصادرات النفطية والآن صناعة البتروكيميائيات الحيوية للاقتصاد الإيراني.

كما يأتي هذا التوجّه الأميركي ضمن سياسة خارجية اقتصادية عامة تتخذ من العقوبات والرسوم الجمركية أداة لتحقيق أهداف سياسية لإدارة الرئيس ترامب، وهو ما يتجلى في العلاقة التجارية المتوترة مع الصين، وكذلك مع روسيا والدول المجاورة للولايات المتحدة، فضلاً عن الاتحاد الأوروبي.

(رويترز)