هبوط البورصة السعودية بعد اعتقال أمراء ورجال أعمال بارزين

البورصة السعودية تخسر 2.1% بعد اعتقال أمراء ووزراء ورجال أعمال بارزين

05 نوفمبر 2017
الصورة
تصدرت شركات الوليد بن طلال الأسهم المتراجعة (Getty)
+ الخط -
هبط مؤشر البورصة السعودية، الأكبر في المنطقة، بنسبة 2.1%، فاقدة 147 نقطة، إلى مستوى 6810 نقاط في مستهل تداولات اليوم، الأحد، وذلك بعد ساعات من حملة اعتقالات طاولت أمراء ورجال أعمال بارزين في المملكة.

وتراجعت 155 سهماً مقابل ارتفاع بسيط لـ15 فقط، وتصدر سهم شركة المملكة القابضة، المملوكة للمليادير السعودي الأمير الوليد بن طلال، الأسهم المتراجعة، بنسبة 9.3%، إلى 9.92 ريالات (2.65 دولاراً) للسهم.

وانخفض سهم الشركة الوطنية للتصنيع 1.3% وتملك شركة المملكة 6.2% في الشركة ولها حصة 16.2% في البنك السعودي الفرنسي الذي هبط 2.8%، وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.2%.

ويتوقع خبراء مال أن تتزايد خسائر البورصة السعودية خلال نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، مما يزيد من خسائرها التي حققتها الشهر الماضي والتي بلغت نحو 76 مليار دولار.

وحسب الأرقام الرسمية فقد تراجع المؤشر العام للسوق السعودية - تاسي، بنسبة 4.79% تعادل 348.6 نقطة، إلى مستوى 6934.4 نقطة، بنهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وهبطت القيمة السوقية لأسهم "تاسي"، بنحو 75.57 مليار ريال (20.2 مليار دولار)، إلى مستوى 1.646 تريليون ريال (438.8 مليار دولار).

وتراجع متوسط قيم التداولات خلال الشهر بنسبة 7.7% إلى 2.89 مليار ريال، وهبط متوسط كمية التداول بنسبة 5.6% إلى 134.4 مليون سهم.

وأصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أوامر ملكية، مساء السبت، تقضي بتأسيس لجنة عليا لمكافحة الفساد، برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لتقوم بعد ساعات فقط باعتقال عدد من الأمراء وعشرات من رجال الأعمال البارزين في المملكة.

المساهمون