مشتريات حكومية تنقذ البورصة السعودية من هبوط حاد

مشتريات حكومية تنقذ البورصة السعودية من هبوط حاد

05 نوفمبر 2017
الصورة
السوق تبدأ معاملاتها بهبوط حاد(فرانس برس)
+ الخط -
تحولت الأسهم السعودية إلى الصعود المحدود في ختام تعاملات اليوم الأحد، بعد انخفاض حاد في المعاملات المبكرة، إثر سلسلة اعتقالات لشخصيات اقتصادية وسياسية بارزة، في إطار تحقيقات في قضايا فساد، وفق ما أعلنت عنه السلطات مساء السبت.
وارتفع المؤشر العام بنسبة 0.32% لدى الإغلاق، بعد انخفاضه بنسبة 2.2% في وقت سابق من المعاملات، الأمر الذي أرجعه محلل في سوق المال السعودية طلب عدم ذكر اسمه، في تصريح لـ "العربي الجديد"، إلى تدخّل مؤسسات مالية حكومية لدعم البورصة عبر عمليات شراء على الأسهم القيادية ذات الوزن المؤثر في السوق.

وطاولت الاعتقالات حسب وسائل إعلام سعودية، الأمير الوليد بن طلال، أحد أشهر رجال الأعمال السعوديين على مستوى العالم، والذي يرأس شركة المملكة القابضة للاستثمار ويستثمر في مؤسسات مالية وشركات عالمية في مختلف القطاعات مثل سيتي غروب وتويتر. وتراجع سهم المملكة القابضة بنسبة 7.6%.
وتأتي شركة المملكة القابضة ضمن أكبر عشر شركات في البورصة السعودية من حيث القيمة السوقية التي تتجاوز 10.2 مليارات دولار.

ويخشى بعض المستثمرين من أن الاعتقالات قد تجبر بعضهم على بيع حيازاتهم من الأسهم، فيما أبدى محللون ماليون قلقاً متزايداً من تضرر الشركات التي طاولت الاعتقالات مستثمريها.


(العربي الجديد)

المساهمون