عمان لن تشارك في اجتماع نفطي بالجزائر

عمان لن تشارك في اجتماع نفطي بالجزائر

10 اغسطس 2016
الصورة
الرمحي دعا المنتجين للعودة إلى فكرة تجميد الإنتاج (Getty)
+ الخط -


قال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي، اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تشارك في اجتماع لمنتجي ومستهلكي النفط في الجزائر الشهر القادم؛ لأنها تشعر بخيبة أمل لفشل المجموعة في معالجة مسألة أسعار النفط المنخفضة.

ومن المنتظر أن يجتمع منتدى الطاقة الدولي، والذي يجمع المنتجين والمستهلكين، في الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر/أيلول في العاصمة الجزائرية.
وقالت قطر يوم الإثنين إن أعضاء منظمة أوبك وافقوا على إجراء محادثات على هامش المنتدى.

وأضاف الرمحي أن عمان، وهي ليست عضواً في أوبك، "لا ترى جدوى من الاستمرار في أن تكون جزءاً" من المجموعة.

"نحن نتجه نحو أوقات صعبة والآخرون ما زالوا يعتقدون أن كل شيء على ما يرام. أولئك الذين توقعوا أن منتجي النفط مرتفع التكلفة سيخرجون من النشاط ويغلق عملياتهم ثبت أنهم مخطئون".

وأضاف الرمحي قائلاً "كانت هناك آمال برؤية تأثير لانخفاض الاستثمارات في النفط والغاز وتراجع عمليات الاستكشاف على العرض والطلب مع آمال بأن هذا قد يؤثر على أسعار النفط المنخفضة. لكن ذلك لم يحدث ولم يكن هناك أي تأثير إيجابي على أسعار النفط".

وقال إنه نتيجة لذلك فإن المنتجين سيتعين عليهم أن يواصلوا شد أحزمتهم أو أن يجدوا وسيلة لدعم الأسعار بالعودة إلى بحث فكرة تجميد الإنتاج.
وخفضت عمان الإنفاق العام بينما تحاول التغلب على عجز كبير في الميزانية ناتج عن ضعف أسعار النفط.

المساهمون