إيران: نؤيد أي إجراء يؤدي لاستقرار سوق النفط العالمي

إيران: نؤيد أي إجراء يؤدي لاستقرار سوق النفط العالمي

06 سبتمبر 2016
الصورة
زنغنه اجتمع مع أمين عام أوبك محمد باركيندو (Getty)
+ الخط -


نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن وزير النفط، بيجن زنغنه، قوله إن طهران تؤيد أي إجراء يهدف إلى إحلال الاستقرار في السوق العالمية للخام.

وأضاف زنغنه، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تدعم أي سعر للنفط يتراوح بين 50 و60 دولارا للبرميل، وتؤيد أي إجراءات رامية إلى إحلال الاستقرار في السوق.

وقال زنغنه، عقب اجتماعه مع الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، محمد باركيندو، في طهران "إيران تريد سوقا مستقرة، ومن ثم تدعم أي إجراء يساعد على إحلال الاستقرار في سوق النفط".

وأضاف "ندعم أسعار النفط بين 50 دولارا و60 دولارا للبرميل.

كان الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة النفط الإيرانية، (شانا)، قد نشر، اليوم الثلاثاء، أن اجتماعا بين باركيندو وزنغنه بدأ في طهران، لمناقشة أوضاع سوق النفط العالمية وأسعار الخام.
وقال موقع وزارة النفط: "الاجتماع بين مسؤول أوبك والوزير زنغنه بدأ قبل بضع دقائق. وصل باركيندو إلى طهران مساء الإثنين".

وكان مسؤول رفيع في شركة النفط الوطنية الإيرانية قد أكد، أمس الإثنين، أن بلاده على استعداد لزيادة إنتاجها من النفط الخام إلى أربعة ملايين برميل يوميا، خلال شهرين، وفقا للطلب في السوق.

وقال سيد محسن قمصري، مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الإيرانية، خلال منتدى عن القطاع: "بإمكاننا رفع إنتاج الخام وفقا لاحتياجات السوق".


دلالات

المساهمون