مساع إيرانية فنزويلية لدعم أسعار النفط (فيديو)

مساع إيرانية فنزويلية لدعم أسعار النفط (فيديو)

كراكاس
رويترز
كراكاس
العربي الجديد
28 اغسطس 2016
+ الخط -
قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أمس السبت، بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن فنزويلا وإيران تواصلان السعي إلى التوصل لتوافق بشأن سبل تحقيق الاستقرار في أسواق النفط، وتعزيز دور منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وأضاف مادورو، خلال احتفال بثه التلفزيون الرسمي: "نواصل بناء أرضية مشتركة، وتوافق جديد بشأن تحقيق الاستقرار في أسواق النفط، وتعزيز الصناعات وتعزيز أوبك".

وأفاد بأن وزيري النفط والخارجية الفنزويليين سيصدران بيانات خلال الأسابيع المقبلة، دون أن يكشف عن تفاصيل إضافية بشأن مضمون هذه البيانات.

وكان ظريف قد وصل إلى فنزويلا، بعد زيارة كل من بوليفيا والإكوادور.

وتسعى فنزويلا، منذ بدء موجة تهاوي أسعار النفط في 2014، إلى حشد التأييد بين الدول المنتجة للنفط في أوبك وخارجها، لإنعاش أسعار الخام من خلال الحد من الإنتاج.

غير أن أوبك ما زالت تركز بشكل أكبر على الحفاظ على حصتها في السوق، في ظل إحجام السعودية عن دعم خطط كبح الإنتاج، وإصرار إيران على استعادة صحتها السوقية.

وفي هذا السياق، قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، أول أمس الجمعة، إن بلاده ستساعد منتجي النفط الآخرين على تحقيق الاستقرار في السوق العالمية، شريطة أن يعترف باقي أعضاء منظمة أوبك بحقها في استعادة حصتها السوقية التي فقدتها بسبب العقوبات الغربية.

وترفض إيران، ثالث أكبر منتج في أوبك، دعم أي إجراء مشترك لدعم أسعار النفط قبل عودة إنتاجها إلى مستوى ما قبل العقوبات، والبالغ أربعة ملايين برميل يوميا. وتشير بيانات أوبك إلى أن إيران ضخت 3.6 ملايين برميل نفط يوميا في يوليو/تموز الماضي.

وسيلتقي أعضاء منظمة أوبك، على هامش منتدى الطاقة الدولي، الذي يضم المنتجين والمستهلكين في الجزائر، خلال الفترة من 26 إلى 28 من سبتمبر/أيلول المقبل.

ذات صلة

الصورة
استلام أوراق اعتماد أول سفير سعودي في الدوحة منذ الأزمة الخليجية (تويتر)

سياسة

تسلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الإثنين، نسخة من أوراق اعتماد السفير الأمير منصور بن خالد بن فرحان آل سعود، سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة.
الصورة

سياسة

أوردت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن رئيس المخابرات السعودية، خالد الحميدان، سافر إلى دمشق حيث التقى نظيره بالمخابرات التابعة للنظام السوري، وذلك في أول اجتماع من نوعه منذ اندلاع الثورة السورية مطلع العام 2011.
الصورة
لجين الهذلول - بعد إطلاق سراحها - أول صورة - تويتر

منوعات وميديا

احتفل مستخدمون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بخبر الإفراج عن الناشطتين السعوديتين، لجين الهذلول ونوف عبد العزيز، بعد قضائهما فترة قاربت الثلاثة أعوام في السجون السعودية على خلفية نشاطاتهما الحقوقية. 
الصورة
الخطوط القطرية ترعى العملاق الأرجنتيني بوكا جونيورز

اقتصاد

تستأنف الرحلات الجوية بين قطر والسعودية الاثنين، بحسب ما أعلنت الخطوط الجوية في البلدين، في إطار المصالحة التي جرى التوصل إليها أخيراً بين أطراف الأزمة الخليجية. وأعلنت البحرين أنها ستفتح مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية اعتباراً من اليوم.

المساهمون