الجبير: متفائل بتبني موقف مشترك بشأن إنتاج النفط

الجبير: متفائل بتبني موقف مشترك بشأن إنتاج النفط

02 سبتمبر 2016
الصورة
العرض والطلب وقوى السوق ستتحكم في سعر النفط
+ الخط -


قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الجمعة، إنه متفائل بتحرك منتجي النفط صوب تبني موقف مشترك بخصوص إنتاج الخام.

وأضاف الجبير للصحافيين "نبدأ بعقد ملتقى للأفكار لكن هناك عملاً يجري حالياً وسنرى ما سيحدث في اجتماع الجزائر. وأنا متفائل".

وأكد الجبير "في نهاية المطاف سيتحكم العرض والطلب وقوى السوق في سعر النفط. قد تكون هناك بعض الترتيبات المتعلقة بذلك بين المنتجين ولكن ليس على حساب السعودية. تخلينا عن سياسة الاضطلاع بدور المنتج المرجح منذ أكثر من 20 عاماً".

وأضاف "المقترحات التي طرحناها لم تنفذ في الاجتماع الماضي بالدوحة بسبب إصرار إيران على الحصول على شيك على بياض، وأعتقد الآن أن المنتجين الآخرين باتوا يرون أن الموقف السعودي هو الصائب".

وفي الأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن بلاده ثاني أكبر منتج في أوبك بعد السعودية، ستدعم أي قرار لتجميد مستويات إنتاج النفط من أجل تعزيز الأسعار، وإن كان وزير النفط العراقي قال من قبل إن بلاده تريد زيادة الإنتاج.

وقالت مصادر في أوبك وقطاع النفط الشهر الماضي إن إيران أيضاً تبعث إشارات إيجابية بأنها قد تدعم اتخاذ إجراء مشترك لتعزيز سوق النفط.

ويرافق الجبير ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في زيارته لليابان هذا الأسبوع مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح وعدد من كبار الشخصيات.

ومن المقرر أن يعقد أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اجتماعاً غير رسمي في الجزائر على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي يُعقد في الفترة بين 26 و28 سبتمبر/ أيلول، ومن المتوقع أن يسعوا خلاله إلى إحياء اتفاق عالمي على تثبيت مستويات الإنتاج.

ومن المنتظر أيضاً أن تحضر روسيا منتدى الطاقة، وإن كان وزير الطاقة الروسي قلل اليوم الجمعة من احتمال إجراء مباحثات بخصوص تثبيت الإنتاج.

وانهار آخر اجتماع بشأن تثبيت الإنتاج في أبريل/ نيسان بالعاصمة القطرية الدوحة بعدما رفضت إيران تجميد مستوى إنتاجها في ظل سعيها لاستعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات.

كانت وكالة بلومبرغ للأنباء قد نقلت عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله في مقابلة اليوم الجمعة، إن الاتفاق المحتمل على تثبيت إنتاج النفط قد يشمل بعض التوافق على مستويات إنتاج إيران.

وقال بوتين "إيران تبدأ من مستوى منخفض جداً مرتبط بالعقوبات المعروفة على هذا البلد... ولن يكون من الإنصاف أن نتركها عند هذا المستوى المرتبط بالعقوبات".



المساهمون