تصاعد الحرب التجارية يوتّر الأسواق... تراجع النفط وارتفاع الدولار

23 مايو 2019
+ الخط -

ينعكس تصاعد الحرب التجارية والتكنولوجية ما بين أميركا والصين على الأسواق الدولية، ليتضافر مع العديد من العوامل المقلقة، بينها التوتر الأمني والسياسي الذي يلف الكثير من الدول، والعقوبات المفروضة على إيران وفنزويلا، وارتفاع حجم المخزونات النفطية الأميركية.

وقالت وزارة التجارة الصينية، اليوم الخميس، إنه يتعين على الولايات المتحدة تصحيح تصرفاتها الخاطئة إذا كانت ترغب في مواصلة المفاوضات مع الصين لإنهاء حرب رسوم تجارية مضرة، مضيفة أن المحادثات يجب أن تقوم على الاحترام المتبادل.

وشرح قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية في إفادة أسبوعية في بكين، أن الولايات المتحدة صعدت النزاعات التجارية بقوة، وعززت فرص حدوث ركود اقتصادي عالمي، مضيفا أن بكين ستتخذ الخطوات الضرورية لحماية مصالح الشركات الصينية.

وانخفضت أسعار النفط بنحو واحد في المائة، اليوم الخميس، مواصلة خسائر الجلسة السابقة في ظل ارتفاع مخزونات الخام الأميركية وضعف الطلب من المصافي. وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت تراجعاً بـ63 سنتا أو 0.9 في المائة للبرميل إلى 70.36 دولاراً للبرميل، مقارنة بسعر الإغلاق السابق.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51 سنتا أو 0.8 في المائة، إلى 60.91 دولاراً للبرميل. وتراجعت العقود الآجلة للخام بالفعل اثنين في المائة في اليوم السابق.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء، إن مخزونات الخام الأميركية ارتفعت في الأسبوع الماضي لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ يوليو/تموز عام 2017 بفعل ضعف الطلب من المصافي.

ولفت أولي هانسن رئيس استراتيجيات السلع الأولية في بنك ساكسو، إلى أن "المخاوف بشأن تباطؤ نمو الطلب على (النفط) جراء التأثير السلبي للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على الاقتصاد العالمي" تضغط أيضا على أسعار النفط.

من جهة أخرى، استقرت أسعار الذهب اليوم الخميس، في وقت تلقى الدولار الدعم من تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، في حين يبحث مستثمرو المعدن الأصفر عن اتجاه بعدما أشار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أن أسعار الفائدة ستظل دون تغيير.

وثبت الذهب في المعاملات الفورية عند 1273.15 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعد أن نزل إلى 1268.97 الثلاثاء، وهو أدنى مستوياته منذ الثالث من مايو/أيار. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 في المائة إلى 1272.60 دولاراً.

وقال نيكولاس فرابل، المدير العام العالمي لدى "ايه.بي.سي بوليون": "تأثير النزاع التجاري الأميركي الصيني في الأمد القصير يدفع مؤشر الدولار للارتفاع بصفة عامة، وذلك لا يساعد الذهب".

وتدرس الولايات المتحدة فرض عقوبات، مثل التي فرضتها على هواوي، على شركة هيكفيجن الصينية لصناعة كاميرات المراقبة، بسبب تعامل بكين مع أقلية الأويغور الصينية، وفقا لما قاله مصدر جرت إحاطته علما بالمسألة أمس الأربعاء.

وصعد مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية منافسة 0.1 في المائة، ليحوم قرب أعلى مستوياته في شهر والذي لامسه في أوائل هذا الأسبوع.

وفي السياق، أغلق المؤشر نيكي الياباني، منخفضا اليوم الخميس، بعد أن تسبب تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في تراجع أسهم التكنولوجيا، بينما هبطت أسهم مجموعة سوفت بنك ذات الثقل على المؤشر ما يزيد عن خمسة في المائة. وتراجع المؤشر نيكي 0.6 في المائة، ليغلق عند 21151.14 نقطة.

(رويترز، فرانس برس)

ذات صلة

الصورة
أرامكو زادت إنتاجها بقوة واحتارت الآن بتسويقه (فرانس برس)

اقتصاد

أكد مسؤول في شركة أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، أن هجوم الحوثيين على محطة توزيع المنتجات البترولية شمال مدينة جدة، تسبب في توقف العمل في صهريج من بين 13 بمحطة السوائب بالمنشأة، واصفاً إياها بأنها منشأة حيوية توزع أكثر من 120 ألف برميل من النفط.
الصورة

مجتمع

أعلنت شركة "سينوفارم" أن نحو مليون شخص تلقوا فعليا تطعيما "عاجلا" لاثنين من اللقاحات التجريبية المضادة لفيروس كورونا من مجموعة الأدوية الصينية التي لم تذكر أي بيانات سريرية عن جدواهما.
الصورة

سياسة

أظهرت النتائج النهائية لإعادة فرز الأصوات في ولاية جورجيا الأميركية، الخميس، احتفاظ المرشح الديمقراطي جو بايدن بتقدمه على منافسه دونالد ترامب، وفيما يصرّ الأخير على رفض الاعتراف بالخسارة، حذّر بايدن من "رسالة مروعة إلى العالم".
الصورة
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية (عباس موماني/فرانس برس)

سياسة

حذّر رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، اليوم الاثنين، من التطورات الخطرة غير المسبوقة في المشروع الاستعماري والاستيطاني الذي يسابق الزمن لفرض وقائع الاحتلال على جميع الأراضي الفلسطينية.

المساهمون