ترامب متفائل بالمفاوضات التجارية مع الصين ويعد المزارعين بالدعم

14 مايو 2019
الصورة
تفاؤل أميركي رغم فرض واشنطن رسوماً جديدة (Getty)
+ الخط -

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الثلاثاء، إن المحادثات التجارية مع الصين لم تنهر، واصفا الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم بأنها "خلاف بسيط"، ووعد بمساعدة المزارعين الأكثر تضررا من الحرب التجارية الدائرة بين واشنطن وبكين. 

أدلى ترامب بتعليقاته للصحافيين في البيت الأبيض، مع تصاعد التوترات بين بكين وواشنطن بعد تبادلهما فرض رسوم على واردات بمليارات الدولارات.

وأشار إلى أن المفاوضين من البلدين ما زالوا يتباحثون، قائلا إنهم يقيمون حوارا جيدا، فيما قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم، إن الجانبين اتفقا على مواصلة المناقشات المرتبطة بالتجارة.

وتُجري الولايات المتحدة والصين محادثات منذ أشهر لتهدئة التوترات التجارية بينهما، ولكن المباحثات توقفت في الأسابيع الأخيرة ويلقي كل طرف باللوم على الآخر في تعطلها.

ووعد ترامب بمساعدة المزارعين الأميركيين الأكثر تضررا من الحرب التجارية الدائرة بين واشنطن وبكين.
وأعلنت الصين، يوم الاثنين، أنها ستزيد الرسوم الجمركية بشكل كبير على آلاف السلع الزراعية والصناعية الأميركية ردا على قرار ترامب الأسبوع الماضي رفع الرسوم الجمركية على مئات مليارات الدولارات من السلع الصينية إلى أكثر من الضعف.

وكتب ترامب على تويتر: "مزارعونا الوطنيون العظماء سيكونون من أكبر المستفيدين مما يحدث الآن".


وأضاف "نأمل في أن تواصل الصين شراء منتجاتنا الزراعية الرائعة والأفضل، ولكن إذا لم يحدث ذلك فستقوم بلادكم بتعويض الفرق استنادا إلى مشتريات الصين المرتفعة جدا".

ومنذ العام الماضي أضرت الحرب التجارية بشكل كبير بالصادرات الزراعية الأميركية إلى الصين، وأثرت على القطاع الصناعي في البلدين.

وقدمت إدارة ترامب العام الماضي 12 مليار دولار للمزارعين الأميركيين تعويضات، ووعدت بفعل المزيد باستخدام عائدات من الرسوم الجديدة التي قال ترامب خطأ إن الصين هي التي تتكبدها وليس الواردات الأميركية.

وشنّ ترامب الحرب التجارية العام الماضي لإجبار الصين على القيام بإصلاحات اقتصادية كبيرة وخفض العجز التجاري الأميركي الهائل.

بورصات الأسهم تعود إلى الارتفاع

إلى ذلك، فتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع اليوم الثلاثاء، بعد موجة بيع حادة في الجلسة السابقة، وسط تعليقات متفائلة من واشنطن وبكين هدأت مخاوف السوق من تصعيد أكبر في الحرب التجارية.
وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.23% إلى 25384.03 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.29% إلى 2820.12 نقطة. وصعد المؤشر ناسداك المجمع 0.56% إلى 7689.66 نقطة.

وفي أوروبا، ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء، معوضة معظم خسائر الجلسة السابقة، مع صدور تعليقات متفائلة من واشنطن وبكين ساهمت في تهدئة مخاوف المستثمرين من اشتداد حدة النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الصين إنها اتفقت على استئناف المحادثات بخصوص التجارة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1%، ليصعد من أدنى مستوى في شهرين الذي بلغه في الجلسة السابقة بعدما أعلنت الصين عن فرض رسوم انتقامية على منتجات أميركية، وهو ما دفع المستثمرين لتقليص رهاناتهم العالية المخاطر مع الاتجاه صوب الملاذات الآمنة.

وقال خبير الأسهم لدى "كريدي سويس"، روبرت غريفيثس، إنه يعتقد أن ترامب لن يخاطر بتأثير جولة ثانية من الرسوم على اقتصاد الولايات المتحدة، وهو ما يتيح مجالا لخفض التصعيد.
وارتفع المؤشران داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة، وفايننشال تايمز 100 البريطاني 1% لكل منهما، بينما صعد مؤشر كاك 40 الفرنسي 1.5%، وفقا لرويترز.

كما صعد مؤشرا قطاعي صناعة السيارات والتكنولوجيا الأوروبيين اللذين يتأثران بالتجارة بنسبة 2.2% و1.2% على الترتيب، ليتعافيا من موجة هبوط أمس.

ورغم ذلك، لا يزال المؤشر ستوكس 600 منخفضا 3.8% منذ بداية الشهر، متجها لتسجيل أكبر خسارة شهرية له منذ ديسمبر/ كانون الأول.

ومن بين أسهم شركات صناعة السيارات، ارتفع سهم فيراري 3.3%، ليقود مؤشر القطاع للصعود. لكن سهم رينو الفرنسية تراجع 2.3%، بعدما سجلت شريكتها اليابانية نيسان موتور أضعف ربح سنوي لها فيما يزيد على 10 سنوات.

... وأسعار الذهب تتراجع والدولار يصعد

وفي سوق المعادن، تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوياتها في شهر الذي بلغته في وقت سابق اليوم الثلاثاء، مع تعزز أسواق الأسهم والدولار بعدما اتفقت الولايات المتحدة والصين على مواصلة المفاوضات لإنهاء حربهما التجارية المستمرة منذ فترة طويلة.

وبحلول الساعة 17:49 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري لأونصة الذهب منخفضا 0.3% إلى 1295.18 دولارا، بعدما سجل في وقت سابق من الجلسة 1303.26 دولارات وهو أعلى مستوى منذ 11 إبريل/ نيسان.

ونزل الذهب في العقود الآجلة الأميركية 0.4% ليبلغ عند التسوية 1296.3 دولارا، فيما ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة عملات، بنحو 0.2% بعدما انخفض إلى قرب أدنى مستوى في شهر خلال الجلسة السابقة.

دلالات

المساهمون