الحكومة الصينية تحكم على عالمة إيغورية بارزة بالسجن المؤبد

مؤسسة حقوقية: الحكومة الصينية تحكم على عالمة إيغورية بارزة بالسجن المؤبد

23 سبتمبر 2023
+ الخط -

حُكم على عالمة بارزة من الإيغور مُتخصصة في دراسة الفولكلور والتقاليد الشعبية بالسجن المؤبد، وفقاً لمؤسسة مقرها الولايات المتحدة تعمل في قضايا حقوق الإنسان في الصين.

قالت مؤسسة دوي هوا، ومقرها سان فرانسيسكو، في بيان يوم الخميس، إنّ "رحيل داوت أُدينت بتهمة تعريض أمن الدولة للخطر في ديسمبر/كانون الأول 2018 في محاكمة سرية". وأضافت أن داوت استأنفت الحكم ولكن تم تأييد إدانتها.

وأفاد جون كام، المدير التنفيذي لمؤسسة دوي هوا، في بيان: "إن الحكم على رحيل داوت بالسجن مدى الحياة هو مأساة قاسية، وخسارة كبيرة لشعب الإيغور، ولجميع الذين يقدّرون الحرية الأكاديمية”.

كانت داوت أستاذة في جامعة شينجيانغ ومؤسسة مركز أبحاث الفولكلور للأقليات العرقية بالمدرسة. اختفت في أواخر عام 2017 وسط حملة قمع حكومية استهدفت الإيغور، وهم عرق تركي ذو أغلبية مسلمة موطنهم منطقة شينجيانغ شمال غرب الصين.

لسنوات، كان وضعها الدقيق غير معروف، حيث لم تكشف السلطات الصينية عن مكان وجودها أو طبيعة التهم الموجهة إليها. تغير ذلك هذا الشهر عندما اطلعت مؤسسة دوي هوا على وثيقة حكومية صينية تكشف أن داوت حُكم عليها بالسجن المؤبد.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ إنها ليس لديها "معلومات" عن قضية داوت في مؤتمر صحافي دوري يوم الجمعة، لكنها أضافت أن الصين "ستتعامل مع القضايا وفقا للقانون".

(أسوشييتد برس)

ذات صلة

الصورة
ميناء أشدود/Getty

اقتصاد

انعطفت الأسواق الإسرائيلية سريعاً نحو أوروبا، وسط نقص وتأخير في السلع القادمة من آسيا تحديداً، بسبب استهداف الحوثيين المكثف للسفن المتجهة إلى إسرائيل.
الصورة

مجتمع

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنه ينظر بخطورة بالغة لتعمد الاحتلال الإسرائيلي توسيع حظر توريد الإمدادات الإنسانية إلى مناطق واسعة في قطاع غزة.
الصورة

سياسة

تأسست مجموعة "بريكس" كجبهة اقتصادية وسياسية طموحة تعكس تحولاً جذرياً في النظام العالمي. جمعت البرازيل وروسيا والهند والصين في بادئ الأمر لتشكيل هذه المنظمة في عام 2006، تحت اسم "بريك"، وتم انضمام جنوب أفريقيا إليها في عام 2011، ليصبح الاسم "بريكس".
الصورة

سياسة

يثير غياب وزير الخارجية الصيني، تشين غانغ، عن الأضواء منذ قرابة الشهر، الكثير من التساؤلات حول أسباب اختفائه، إذ قامت بكين أخيراً بأنشطة دبلوماسية متعددة دون ظهور وزير خارجيتها.

المساهمون