غيتس ينتقد استراتيجية أميركا التجارية في مواجهة الصين

12 مايو 2019
الصورة
ترامب يعيد النزاع التجاري إلى نقطة البداية (فرانس برس)
+ الخط -

اعتبر وزير الدفاع الأميركي الأسبق روبرت غيتس، أن الصين تتمتع بميزة في مواجهتها التجارية مع الولايات المتحدة، لأن واشنطن تفتقد استراتيجية بعيدة المدى للتعامل مع بكين.

ونقلت قناة "سي بي إس نيوز" الأميركية عن غيتس قوله في حوار معها، اليوم الأحد، إن للصينيين هدفاً واضحاً هو تحقيق تفوق الشركات الصينية في مجال التقنيات العالية، بما في ذلك قطاعي صناعة الروبوتات والذكاء الاصطناعي بحلول عام 2025، أما الولايات المتحدة فليس لديها هدف بعيد المدى كهذا.

وبرأي غيتس، فإن هذه المشكلة ليست حصرية لإدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب، التي زادت يوم الجمعة الرسوم الجمركية على بضائع صينية مستوردة، بل هي مشكلة واجهها أيضاً أسلاف ترامب الذين حاولوا التصدي لدور الصين المتنامي في الحلبة الجيوسياسية، لكنهم افتقدوا الرؤية لكيفية التعامل مع الصين على المدى الطويل.

وحسب غيتس، التخطيط طويل المدى يمثل نقطة ضعف القيادة الأميركية من حيث المبدأ، فأفق التخطيط لا يتجاوز الأسبوع، حسب تعبيره.

وقال غيتس: "واشنطن منشغلة دائما بالشؤون الجارية إلى درجة يصعب معها على أصحاب القرار التجرد عن مسألة الوقت، والتساؤل: "ما الذي نريد تحقيقه بعد خمس سنوات مع هذا البلد أو ذاك، أو ما هي أهدافنا؟"، مذكرا بأن مجلس الأمن القومي هو الهيئة المكلفة بالتخطيط طويل المدى، لكنه لا يؤدي هذه الوظيفة في الفترة الأخيرة.



في ذات الصدد، قال خبير يوم السبت، إن تحرك واشنطن لزيادة الرسوم الجمركية على الواردات الصينية خلال جولة المحادثات التجارية الصينية-الأميركية التي اختتمت لتوها، جعلت التوترات التجارية "أسوأ وليست أفضل".

وقال جون تايلور، أستاذ العلوم السياسية في جامعة سان توماس في هوستن لوكالة أنباء "شينخوا" الصينية شبه الرسمية، إن الضجيج حول كسر الاتفاق وزيادة الرسوم الجمركية "ليس استراتيجية تفاوض طبيعية مع واحدة من قوى العالم البارزة".

وقامت واشنطن يوم الجمعة، بزيادة الرسوم الجمركية الإضافية على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار، من 10 في المائة إلى 25 في المائة، الخطوة التي قالت بكين إنها تشعر بأسف شديد لاتخاذها وستجبرها على الرد بتدابير مضادة ضرورية.

وقال تايلور إن موقف الصين تجاه زيادة الرسوم الجمركية يعني أنها لن تقبل بأي شيء أقل من مفاوضات متساوية.

وفي مواجهة تحرك واشنطن، شددت الصين مراراً، أن فرض رسوم جمركية إضافية ليس الحل، والطريقة الوحيدة للتقدم هي التعاون والمشاورات على أساس احترام المخاوف الرئيسية للجانب الآخر.

دلالات

المساهمون