أميركا تتهم الصين بسرقة أسرار تجارية من "جنرال إلكتريك"

24 ابريل 2019
الصورة
الاتهام يطاول الحكومة الصينية (Getty)
+ الخط -
أفادت وثيقة اتهام نشرتها وزارة العدل الأميركية يوم الثلاثاء بأنه تم توجيه الاتهام إلى مهندس سابق ورجل أعمال صيني بالتجسس لأغراض اقتصادية والتآمر لسرقة أسرار تجارية من شركة جنرال إلكتريك لصالح الصين.

وكانت وزارة العدل قد وجهت في أغسطس/ آب اتهامات لشياوكينغ زينغ المهندس السابق بشركة جنرال إلكتريك فيما يتعلق بالسرقة المزعومة.

ويمثل كشف النقاب عن الاتهامات الموجهة للمهندس السابق ورجل الأعمال الصيني زاهوكسي زانغ المرة الأولى التي تزعم فيها الحكومة الأميركية رسميا أن المخطط نفذ لصالح الصين وأن الحكومة الصينية وفرت له "الدعم المالي وغيره".

وتتضمن الوثيقة 14 فقرة تتهم زينغ بسرقة ملفات إلكترونية عديدة تحتوي على تفاصيل بشأن نماذج تصميم ورسومات هندسية ومواصفات أخرى تتعلق بتوربينات الغاز والبخار الخاصة بالشركة.

وقال ممثلو الادعاء إنه أرسل الملفات بالبريد إلى زانغ الذي كان موجودا في الصين. واعتبرت جنرال إلكتريك في بيان أنها "تتعاون بشكل وثيق مع مكتب التحقيقات الاتحادي ومكتب وزير العدل الأميركي منذ بعض الوقت بشأن هذه المسألة. ونحن في جنرال إلكتريك نحمي وندافع بقوة عن ممتلكاتنا الفكرية ونتبع إجراءات صارمة لتحديد هذه المسائل والشراكة مع هيئات إنفاذ القانون".

ويعتقد أن الرجلين استخدما المعلومات المسروقة لدعم مصالحهما التجارية الخاصة في شركتين لأبحاث وتطوير التوربينات. وشرحت وثيقة الاتهام أيضا أن زينغ وزانغ اطلعا على أسرار تجارية من شأنها أن تفيد جمهورية الصين الشعبية.

وجاء في الوثيقة أن الرجلين حصلا على دعم مالي وغيره من الحكومة الصينية عبر هاتين الشركتين وأنهما نسقا مع مسؤولين بالحكومة الصينية. ووجه الاتهام رسميا للرجلين في 18 إبريل/ نيسان.


(رويترز)

المساهمون