رداً على واشنطن..الصين تفرض رسوماً بين 5% و25% على سلع أميركية

13 مايو 2019
الصورة
رسوم الصين الجديدة تصيب 5140 منتجاً أميركياً (فرانس برس)
+ الخط -


ردّت الصين على الرسوم الجمركية الأميركية على منتجاتها، غير عابئة بتهديدات الرئيس دونالد ترامب، لتصيب اعتباراً من أول يونيو/ حزيران المقبل، أكثر من 5 آلاف سلعة أميركية برسوم تراوح نسبتها بين 5% و25%، وفتحت باب الإعفاءات بأذون مسبقة.

وأعلنت الصين اليوم الإثنين، أنها ستفرض رسوما على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار اعتباراً من أول الشهر المقبل، ردا على إعلان واشنطن فرض رسوم على الجزء الأكبر من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة.

وجاء في بيان أصدرته الحكومة الصينية، أن بكين ستفرض رسوما تتراوح ما بين 5% و25% على عدد من السلع الأميركية، بعدما أمر الرئيس ترامب يوم الجمعة الماضي بزيادة الرسوم الجمركيّة على بقيّة الواردات الصينيّة، غداة رفع واشنطن التعرفة الجمركيّة على سلع صينيّة بقيمة 200 مليار دولار.

وكانت جولة المحادثات الأخيرة بين الولايات المتحدة والصين انتهت، من دون التوصل إلى اتفاق يُنهي النزاع التجاري الدائر بين أكبر قوتين اقتصاديتين.
من جانبها، أوضحت وزارة المالية الصينية اليوم، أن بكين ستفرض رسوما على 5140 منتجا أميركيا، مشيرة إلى أن المنتجات المدرجة في قائمة الإعفاء ستُستثنى من الرسوم الإضافية لمدة عام، وأنها تتلقى طلبات من الشركات للحصول على إعفاءات خاصة.

وغرد ترامب، اليوم الإثنين، على تويتر قائلاً: "أقول صراحةً للرئيس (الصيني) شي (جين بينغ) وجميع أصدقائي الكُثر في الصين، إن الصين ستتضرر بشدة إذا لم تتوصل إلى اتفاق (تجاري مع واشنطن) لأن الشركات ستضطر إلى مغادرة الصين باتجاه بلدان أخرى. وهذا أمر مكلف جداً في الصين. كان لديك اتفاق عظيم اكتمل تقريباً، وتراجعت عنه!".



وقد محا مؤشر "إم.إس.سي.آي" لعملات الأسواق الناشئة جميع مكاسبه في 2019 اليوم الإثنين، إذ أحدث تجدد تصعيد التوترات التجارية الأميركية- الصينية اضطرابا في الأسواق العالمية.

ونزل المؤشر، الذي يضم 25 عملة وتغلب عليه عملات آسيوية مثل الوون الكوري الجنوبي والدولار التايواني واليوان الصيني، 0.7% اليوم، ويتجه نحو تكبد أكبر خسارة منذ أكتوبر/ تشرين الأول، وفقاً لبيانات "رويترز".

وخفض عدد من كبار مديري الأصول مثل "جيه.بي مورغان" و"يو.بي.إس" في الأيام الأخيرة انكشافهم على أصول الأسواق الناشئة، بينما قال "سيتي" إنه سجل نزوحا للتدفقات بين عملائه من سوق عملات الأسواق الناشئة للأسبوع الثالث على التوالي.

ويتجه مؤشر "إم.إس.سي.آي" لعملات الأسواق الناشئة لتكبد خسائر للشهر الرابع على التوالي، بعد أن ربح 2.6% في يناير/ كانون الثاني.

المساهمون