السعودية تخفض صادراتها النفطية وأوبك تستعد لتمديد الاتفاق

18 ابريل 2017
الصورة
ارتفع إنتاج الخام السعودي 0.263 مليون برميل يوميا(العربي الجديد)
+ الخط -
أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن صادرات النفط السعودية انخفضت إلى 6.957 ملايين برميل يوميا في فبراير/ شباط من 7.713 ملايين برميل يوميا في يناير/ كانون الثاني.

وتقدم الرياض وغيرها من الدول الأعضاء في منظمة أوبك البيانات لمبادرة البيانات المشتركة (جودي) التي تنشرها على موقعها الإلكتروني.

وبحسب البيانات ارتفع إنتاج الخام السعودي 0.263 مليون برميل يوميا على أساس شهري إلى 10.011 ملايين برميل يوميا في فبراير/ شباط، كما ارتفعت مخزونات الخام لدى المملكة 2.741 مليون برميل إلى 264.704 مليون برميل في الشهر ذاته.

من جهته قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم الثلاثاء إن سوق النفط تتحسن وإن مستوى التزام بلده العضو في أوبك باتفاق لتخفيض الإنتاج يهدف إلى دعم الأسعار يبلغ 100%.

وقال المزروعي خلال فعالية أقيمت بمناسبة الذكرى الـ 150 لوكالة "رويترز" في الشرق الأوسط إن أي قرار بتمديد الاتفاق لأكثر من ستة أشهر سيكون راجعا إلى جميع المنتجين.

وأضاف المزروعي أنه يتوقع نموا جيدا في الطلب على النفط هذا العام وأنه يتوقع هبوط مخزونات البترول العالمية.

ويجتمع وزراء النفط في الدول المعنية بالاتفاق في فيينا في 25 نيسان/أبريل لمناقشة تمديد محتمل لخفض الإنتاج، كما ذكرت وكالة بلومبيرغ.

وتعهدت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بتقليص الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير/ كانون الثاني هذا العام في أول اتفاق بشأن تخفيض الإنتاج منذ عام 2008. وتعهد المنتجون من خارج المنظمة بتخفيض إنتاجهم بنصف ذلك القدر.

هبوط الأسعار يتواصل

وفي تداولات أسواق آسيا اليوم الثلاثاء، واصلت أسعار النفط هبوطها لليوم الثاني على التوالي في تداولات ضعيفة بعد إغلاق العديد من الأسواق لمدة أربعة أيام بمناسبة عطلة عيد القيامة في الوقت الذي أشار فيه تقرير حكومي أميركي إلى زيادة إنتاج الخام.

وبحلول الساعة 06.49 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت أربعة سنتات إلى 55.32 دولاراً للبرميل.

وأنهت العقود جلسة اتسمت بالهدوء أمس الاثنين بانخفاض قدره 53 سنتا إلى 55.36 دولاراً بعدما ارتفعت على مدى الأسابيع الثلاثة السابقة.

كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات إلى 52.61 دولارا للبرميل، وأنهت عقود الخام جلسة أمس منخفضة 53 سنتا لتسجل عند التسوية 52.65 دولارا للبرميل.

وارتفعت عقود الخام الأميركي أيضا على مدى ثلاثة أسابيع متتالية حتى يوم الخميس قبل عطلة عيد القيامة.

وأظهرت بيانات حكومية صدرت أمس الاثنين أن إنتاج النفط الصخري الأميركي من المرجح أن يرتفع في مايو/ أيار أكبر زيادة شهرية في أكثر من عامين في الوقت الذي يزيد فيه المنتجون عمليات الحفر مع تماسك أسعار النفط فوق 50 دولارا للبرميل.

ومن المتوقع أن يزيد الإنتاج في مايو/ أيار بواقع 123 ألف برميل يوميا إلى 5.19 ملايين برميل يوميا وفقا لتقرير من إدارة معلومات الطاقة الأميركية عن إنتاجية الحفر.


(رويترز، العربي الجديد)


المساهمون