ارتفاع أسعار النفط وسط توقعات بتمديد اتفاق خفض الإنتاج

02 مايو 2017
الصورة
اجتماع مرتقب لأوبك يوم 25 مايو الجاري(رياض كرامدي/فرانس برس)
+ الخط -




انخفض إنتاج منظمة أوبك النفطي للشهر الرابع على التوالي في أبريل/نيسان، مع إبقاء العضو الأكبر، السعودية، إنتاجها دون المستوى المستهدف، في الوقت الذي قلصت فيه عمليات الإصلاح والاضطرابات إنتاج نيجيريا وليبيا المستثنيتين من اتفاق لتقييد الإنتاج.

بيد أن زيادة إمدادات النفط من أنغولا وارتفاع إنتاج الإمارات العربية المتحدة عن المستوى المعتقد في البداية، أسهما في انخفاض مستوى التزام أوبك إلى 90% مقارنة مع 92% في القراءة المعدلة لشهر مارس/ آذار.

وخلص مسح أجرته وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء، إلى أن زيادة محدودة قد جاءت من الكويت والسعودية على الرغم من أن الثانية تصدرت قائمة الدول الأكثر التزاما بالاتفاق داخل المنظمة، وتلتها الأولى.

وحتى مع زيادة أبريل /نيسان بلغ مستوى الخفض الذي نفذته السعودية، أكبر منتج للخام في أوبك، 574 ألف برميل يوميا بما يزيد كثيرا عن الخفض المستهدف لها البالغ 486 ألف برميل يوميا.

وأظهرت بيانات لوزارة الطاقة الروسية اليوم أن إنتاج روسيا النفطي انخفض إلى 11 مليون برميل يوميا في أبريل/نيسان من 11.05 مليون برميل يوميا في مارس/آذار، لتقترب موسكو كثيرا من مستوى الالتزام الكامل بالمستهدف في اتفاق عالمي لتقليص المعروض. 

وبلغ إنتاج أوبك وفقا للمسح في أبريل/نيسان في المتوسط 31.97 مليون برميل يوميا أي بما يتجاوز المستوى المستهدف، والمعدل في ضوء شطب إندونيسيا، نحو 220 ألف برميل يوميا.

خفض الإنتاج

من جهته قال المدير المالي لشركة بي.بي بريان جيلفاري، اليوم الثلاثاء، إن تمديد تخفيضات إنتاج النفط التي تقودها أوبك لتستمر في النصف الثاني من العام الحالي سينزل بمخزونات الخام العالمية لمتوسط خمس سنوات بحلول نهاية هذا العام ويدعم الأسعار عند نحو 55 دولارا للبرميل.

وتابع جيلفاري "في حالة تمديد تخفيضات أوبك في النصف الثاني من العام سيدعم ذلك الأسعار، ولكن إذا لم يجر تمديدها للنصف الثاني من العام سنظل نشهد تقلبا."

وسجلت أسعار النفط ارتفاعا، اليوم الثلاثاء، حيث ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 30 سنتا إلى 51.82 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 08.40 بتوقيت غرينتش. وارتفع الخام الأميركي الخفيف 20 سنتا إلى 49.04 دولاراً للبرميل.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قد اتفقت مع روسيا وعدد من كبار منتجي النفط الآخرين على خفض إنتاج الخام نحو 1.8مليون برميل يومياً، في النصف الأول من 2017 في محاولة لتقليص التخمة العالمية.

وتجتمع أوبك مع عدد من المنتجين المستقلين في 25 مايو/أيار ومن المتوقع على نطاق واسع أن يمددوا العمل بالقيود المفروضة على الإنتاج لبقية هذا العام.


(العربي الجديد)


المساهمون