صعود حاد لسعر النفط بعد اغتيال سليماني

03 يناير 2020
الصورة
تطوّر النزاع بالشرق الأوسط يهدد بزيادة أكبر للأسعار (Getty)
+ الخط -

بعد إغلاقها على صعود طفيف أمس الخميس، قفزت أسعار النفط بقوة محققة مكاسب تجاوزت 4% صباح اليوم الجمعة، عقب الإعلان عن اغتيال الولايات المتحدة قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني فجر اليوم.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف تسليم فبراير/ شباط 4.3% في التعاملات الإلكترونية صباح اليوم، ليصل إلى 63.84 دولاراً، بينما ارتفع سعر برميل برنت نفط بحر الشمال تسليم مارس/ آذار 4.4% إلى 69.16 دولارا.

ووفقا لـ"فرانس برس"، سُجل هذا الارتفاع مع تصاعد قلق المستثمرين من الانعكاسات المحتملة للتوتر في الشرق الأوسط على إمدادات الذهب الأسود.

المحلل في مجموعة "إكسيتريدرز"، ستيفن إينيس، قال إن "الأمر أكبر من مجرد صفعة لإيران"، مضيفاً: "إنه استعراض عدواني للقوة، واستفزاز واضح يمكن أن يشعل حربا جديدة في المنطقة".
وأضاف إينيس: "استيقظنا على عالم أقل أمانا مما كان قبل ساعات، خصوصا إذا أضيف هذا إلى التوتر في شبه الجزيرة الكورية".

وأمس الخميس، أنهت عقود برنت جلسة التداول مرتفعة 25 سنتا لتسجل عند التسوية 66.25 دولاراً، فيما زادت عقود خام القياس الأميركي 12 سنتا إلى 61.18 دولارا، وفقا لرويترز.

وغطّى القلق من أن تزايد التوترات في الشرق الأوسط قد يلحق ضررا بإمدادات الخام من المنطقة، على صعود العملة الأميركية، علما أن يناير/ كانون الثاني هو موعد بدء تخفيضات إنتاجية أعمق لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركائها، وفي مقدمتهم روسيا.

وكانت مجموعة (أوبك+) اتفقت على خفض إنتاجي بمقدار 500 ألف برميل يوميا، يضاف إلى التخفيضات الحالية البالغة 1.2 مليون برميل يوميا.

المساهمون