التوترات تهوي بالبورصة الإيرانية لليوم الرابع

07 يناير 2020
الصورة
مخاوف من تصاعد التوتر في المنطقة إثر اغتيال سليماني(Getty)
+ الخط -

واصلت البورصة الإيرانية نزيفها لليوم الرابع، لتخسر 6972 نقطة، اليوم الثلاثاء، عند الإغلاق، وسط مخاوف عند المستثمرين من احتمال اندلاع حرب بين إيران والولايات المتحدة، على خلفية تصاعد التهديدات بين الطرفين خلال اليومين الأخيرين.

وتراجعت مؤشرات البورصة بعد فقدانها 6972 نقطة إلى 358 ألفا و843 نقطة، وفقا لوكالة "فارس" الإيرانية.

وفتحت الأسواق الإيرانية أبوابها، السبت الماضي، تحت تأثير الأجواء المشحونة في المنطقة بين إيران والولايات المتحدة على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، فجر الجمعة، في بغداد بغارة أميركية، لتسجل البورصة الإيرانية، السبت، نزيفا غير مسبوق بعدما خسرت نحو 16.7 ألف نقطة.

يرجع الخبراء في سوق المال تراجع الأسهم إلى "السلوك المنفعل" للمستثمرين، الذين سيطرت عليهم مخاوف تصاعد التوتر في المنطقة إثر اغتيال سليماني.


وارتفعت أيضا أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال الإيراني، حيث وصل سعر صرف الدولار الأميركي في الصرافات البنكية الحكومية إلى 133800 ريال، أي بنسبة زيادة 0.34% مقارنة بأمس الإثنين، حيث كان 133340 ريالا، لكن في السوق الحرة بلغ نحو 138000 ريال.

ويطرح البنك المركزي الإيراني العملة الأميركية عند 42 ألف ريال لتغطية واردات السلع الأساسية، و80 ألف ريال لتوريد البضائع غير الأساسية.​

المساهمون