بورصات الخليج تلتقط أنفاسها... ومصر تحقق أعلى الخسائر

لندن
العربي الجديد
06 يناير 2020
+ الخط -

استعادت غالبية البورصات الخليجية اللون الأخضر، اليوم الإثنين، فيما مُنيت السوق المصرية بأكبر تراجع على مستوى الدول العربية. ويأتي ذلك بعدما تراجعت القيمة السوقية لبورصات دول مجلس التعاون الخليجي ومصر بواقع 1.83%، تُعادل نحو 55.54 مليار دولار، في ختام تداولات الأحد.

وسجلت القيمة السوقية لبورصات الخليج ومصر في نهاية تعاملات الأمس 2.987 تريليون دولار، مقارنة بـ3.043 تريليونات دولار في الجلسة السابقة، وفقاً لتحليلات موقع "مباشر" المتخصص في الأسواق.

وتأتي تلك التراجعات تزامناً مع التوترات الجيوسياسية في العالم أجمع، إثر إعلان وزارة الدفاع الأميركية، صباح الجمعة، مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس القيادي في مليشيات "الحشد الشعبي"، في هجوم استهدف سيارتهما على طريق مطار بغداد الدولي.

واليوم الإثنين، استعاد عدد من البورصات العربية مسار الارتفاع. وبعد تراجعها صباحاً شهدت سوق الأسهم الرئيسية السعودية (تاسي) ارتفاعاً بعد الظهر بنسبة 0.06%، في حين تراجع مؤشر السوق الموازية "نمو" 7.10%. وحل اللون الأحمر على غالبية أسهم القطاعات.

أسواق الخليج

وارتفع مؤشر سوق دبي العام بنسبة 0.33%، وسط تراجع قطاع السلع الاستهلاكية والنقل بنسبة 1.42% و0.29% على التوالي. وثبات مؤشري الصناعة والاتصالات من دون أي تغيير. وارتفعت أسهم 18 شركة من أصل 32 شركة تم تداولها اليوم، بينما انخفضت أسهم 9 شركات، وبقيت 5 شركات على ثباث.

كذلك، أقفل سوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم، منخفضا بنسبة 0.4% عند مستوى 5008 نقاط، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 113 مليون درهم. وأقفل سهم طاقة منخفضا بنسبة 9.9% عند 0.4 درهم، وبتداولات تجاوزت 12 مليون سهم، بينما انخفض سهم الدار العقارية بنسبة 2.4% عند 2.08 درهم، وبتداولات تجاوزت 6 ملايين سهم.

وسجل سوق البحرين العام ارتفاعاً بنسبة 0.54%، مع ثبات ثلاثة قطاعات وهي السياحة والصناعة والاستثمار، في حين شهد قطاعان ارتفاعاً وهما البنوك والتأمين، فيما انخفض مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.13%.

وحقق مؤشر بورصة قطر ارتفاعاً بنسبة 1.18%، محققاً 10.408.16 نقطة، وارتفعت تداولات كافة القطاعات المدرجة في السوق، باستثناء قطاع البضائع والخدمات الاستهلاكية الذي حقق انخفاضاً بنسبة 0.26%، وسجل قطاع التأمين أعلى نسبة ارتفاع بنسبة 2.04%.

وكذلك حقق مؤشر سوق الكويت ارتفاعاً بنسبة 0.44%، وسجلت غالبية القطاعات المدرجة ارتفاعات، باستثناء كل من المواد الأساسية والخدمات والاتصالات والمنافع، التي سجلت تراجعات 0.52% و0.59% و0.07% و100% على التوالي.

أما سوق مسقط، فقد شهد تراجعاً بنسبة 1.03% ليحقق 3.951.79 نقطة، وأصيبت القطاعات الثلاثة المدرجة في البورصة (القطاع المالي، الصناعة، الخدمات) بانخفاضات، كان أكبرها قطاع الصناعة بنسبة 1.11%. 

بورصات عربية أخرى

وحققت البورصة المصرية أعنف تراجع بين كافة البورصات العربية والخليجية، بانخفاض نسبته 5.46%، وسجلت كافة المؤشرات تراجعات صاخبة أبرزها مؤشر إيجى إكس 50 متساوي الأوزان الذي تراجع 8.16%. في المقابل، سجل سوق العراق ارتفاعاً بنسبة 0.61%.

وسجلت بورصة الأردن ارتفاعاً بنسبة 0.77%، أما سوق تونس فحققت انخفاضاً نسبته 0.59%، حيث تلونت غالبية القطاعات باللون الأحمر، خاصة قطاع البنوك الذي سجل الانخفاض الأكبر بنسبة 0.97%.

ذات صلة

الصورة
مجزرة بحر البقر

منوعات وميديا

تمرّ اليوم الذكرى الـ51 على مذبحة مدرسة بحر البقر الابتدائية في محافظة الشرقية بمصر، والتي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في حق تلاميذ المدرسة، بطائرات الفانتوم الأميركية، يوم الثامن من إبريل/ نيسان عام 1970.
الصورة
ميناء جابهار في إيران (الأناضول)

اقتصاد

تزايدت الدعوات الهندية والإيرانية إلى الإسراع في تنفيذ ممر جابهار الإيراني لنقل البضائع الهندية إلى البحر الأسود عبر السكك الحديدية مرورا بالميناء، بدلا من قناة السويس التي واجهت أزمة جنوح سفينة ضخمة عطلت شريان التجارة العالمية الأسبوع الماضي.
الصورة
مؤتمر صحفي (فيسبوك)

سياسة

أظهر المؤتمر الذي عقد اليوم السبت في القاهرة، لتوضيح مستجدات حادث القطار، عجز الحكومة المصرية عن تفسير الكارثة، إذ بدأ رئيس الوزراء مصطفى مدبولي حديثه عن السفينة الجانحة، وجاءت تصريحات وزيرة الصحة بتغيير في أرقام الوفيات والمصابين.
الصورة
سياسة/قطاري سوهاج/(تويتر)

اقتصاد

شهد عدد من محطات سكك الحديد في محافظات الصعيد المصرية، اليوم السبت، تراجع عدد الحجوزات من جانب الركاب لاستقلال القطارات المكيفة المتجهة إلى القاهرة، بعدما خيّم على عقولهم شبح حادث تصادم القطارين في محافظة سوهاج أمس الجمعة.

المساهمون