سلطات الاحتلال تكثّف وجودها بالقدس وتفرض قيوداً على المصلين

سلطات الاحتلال تكثّف وجودها بالقدس وتفرض قيوداً على المصلين

30 سبتمبر 2015
عمليات اقتحام جديدة تمهّد لها قوات الاحتلال (Getty)
+ الخط -
واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، تشديد القيود المفروضة على المصلين الذين يسمح لهم بدخول المسجد الأقصى المبارك، وتحديد ذلك لمن هم فوق سن 45 عاماً، فيما قامت شرطة الاحتلال بتكثيف تواجد عناصرها، ونشرت الآلاف منها في محيط البلدة القديمة وداخلها.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه من المتوقع أن يصل اليوم عشرات آلاف اليهود إلى حائط البراق للصلاة، وإقامة الشعائر الدينية بمناسبة "عيد العرش".

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أنه إضافة إلى عناصر الشرطة فقد تم استدعاء آلاف من عناصر حرس الحدود و"المتطوعين اليهود"، وذلك "لتأمين" محاور الطرق الرئيسية المؤدية إلى البلدة القديمة وحائط البراق.

ويتوقع أن تستمر اليوم، وبشكل أكبر، محاولات الاقتحام الإسرائيلية للمسجد الأقصى، بعدما ذكرت مصادر في الشرطة الإسرائيلية، أن أكثر من 500 إسرائيلي تمكنوا أمس من اقتحام الأقصى على دفعات، وتكونت كل مجموعة منهم من نحو 50 عنصراً.

وشهد الأقصى، أمس الثلاثاء، مواجهات حادة بين النائب في الكنيست جمال زحالقة، ومستوطنين متطرفين اقتحموا المسجد المبارك تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية. كما اندلعت مواجهات في الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن إصابة العشرات بالأعيرة المطاطية وحالات الاختناق جراء إلقاء القنابل المسيلة للدموع.

اقرأ أيضاً رائد صلاح: سنواصل مواجهة خطط تقسيم الأقصى

المساهمون