الدولار يقفز إلى 18.36 جنيهاً مصرياً في العقود الآجلة بسبب المظاهرات

23 سبتمبر 2019
الصورة
تراجع عائدات السندات قبيل إصدارات جديدة(خالد الدسوقي/ فرانس برس)
هبط سعر صرف الجنيه المصري، اليوم الإثنين، بشكل حاد مقابل الدولار في تعاملات العقود الآجلة، حيث بلغ السعر 18.36 جنيها للدولار الواحد، وذلك تأثراً بالمظاهرات التي اندلعت، الجمعة، في عدة مدن مصرية وتطالب برحيل نظام عبد الفتاح السيسي.

وفي العقود الآجلة غير القابلة للتسليم، حل الضعف بالجنيه المصري أمام الدولار، ليجرى تسعير العقود لأجل عام عند 18.36 جنيهاً للدولار، بينما يبلغ سعر الصرف الفوري 16.26 جنيهاً.


وعلى مستوى تعاملات البنوك العاملة في مصر، فقد استقر سعر صرف العملة المصرية عند 16.30 جنيها للدولار الواحد، وبلغ سعر الدولار في بنك مصر، ثاني أكبر بنك في البلاد، نحو 16.26 جنيها للشراء، و16.36 جنيها للبيع.

كما هبطت السندات الدولارية المصرية الصادرة عن الحكومة، اليوم، متأثرة بالمظاهرات التي من المقرر أن تتواصل يوم الجمعة المقبل.

ونزلت السندات إصدار 2049 بواقع 3.1 سنتات إلى 106.1 سنتات في الدولار، وهو أقل مستوى في شهر، وهبط إصدار 2040 بواقع 1.9 سنت إلى 96.7 سنتاً في الدولار، بحسب شركة رفينيتيف للمعلومات المالية.


وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع استعداد الحكومة لاقتراض 3 مليارات دولار جديدة عبر طرح سندات دولارية في الأسواق الدولية.

وكانت الحكومة قد تعهدت عدة مرات بالحد من الاقتراض الخارجي الذي بلغ معدلات قياسية خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغ 106.6 مليارات دولار في نهاية شهر مارس/ آذار الماضي، حسب بيانات البنك المركزي المصري الأخيرة، في حين تجاوز 110 مليارات دولار حسب حسابات "العربي الجديد"، لكنها لم تتخذ خطوات عملية في هذا الشأن.

وقالت مصادر حكومية إن وزارة المالية ستخاطب خلال فترة وجيزة بنوك اﻻستثمار الدولية والمستشارين القانونيين المحليين والدوليين خلال 3 أسابيع للترتيب وإدارة طرح سندات دولية دولارية. وتوقعت المصادر أن تراوح قيمة الإصدار بين 2.5 و3 مليارات دولار، وأن يتم الطرح في بورصة لوكسمبورغ.

كانت وزارة المالية قد حصلت على موافقة مسبقة من مجلس الوزراء على طرح سندات في الأسواق الدولية بقيمة 5 مليارات دوﻻر، خلال العام المالي الجاري 2019-2020 الذي بدأ من أول يوليو/ تموز 2019 ويمتد حتى 30 يونيو/ حزيران 2020.

وكان آخر إصدار دولي لوزارة المالية في إبريل/ نيسان الماضي وجمعت فيه 2 مليار يورو من طرح بالعملة الأوروبية مقسمة على 750 مليون يورو لأجل 6 سنوات بسعر فائدة %4.750 و1.25 مليار يورو لأجل 12 عاماً بسعر فائدة %6.37، كما قامت برفع برنامج السندات المدرج في بورصة لوكسمبورغ إلى 30 مليار دولار، بدلاً من 20 مليار دولار في وقت سابق.