البورصة المصرية تستكمل تراجعها... ووقف التداول بـ22 سهماً

23 سبتمبر 2019
الصورة
تراجُع مؤشرات البورصة المصرية (خالد الدسوقي/ فرانس برس)

واصلت البورصة المصرية تراجعها في بداية تعاملات اليوم الاثنين متأثرة بمظاهرات الجمعة التي طالبت برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. ووفق سماسرة في السوق، فقد واصلت البورصة أدائها الهبوطي في مستهل التعاملات وسط اتجاه بيعي من المستثمرين الأجانب، وأداء هبوطي للأسهم القيادية، وخسائر وصلت إلى 3.3 مليارات جنيه في رأس المال السوقي.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب للبيع بصافي 25.4 مليون جنيه، فيما اتجه المصريون والعرب للشراء بصافي 19.44 مليون جنيه و5.95 ملايين جنيه على الترتيب.

وأوقفت إدارة البورصة المصرية التعامل على 22 سهماً بمستهل تعاملات اليوم الإثنين، ثاني جلسات الأسبوع الحالي، لهبوطها بأكثر من 5 في المائة. وجاء على رأس تلك الأسهم "أرابيا انفستمنتس هولدنغ" بهبوط 26 في المائة، تلاه سهم "راكتا" المتراجع بـ9 في المائة، ثم "مطاحن ومخابز الإسكندرية" بتراجع 8.9 في المائة، ثم "القاهرة للزيوت والصابون" بـ 8.8 في المائة، و"المجموعة المصرية العقارية" بـ8.7 في المائة .


وجاء التراجع في مؤشرات اليوم الاثنين بعد أن تم التداول على 39.7 مليون سهم، بقيمة إجمالية 109.75 مليون جنيه، عبر تنفيذ 2.9 ألف عملية بيع وشراء، وارتفع 10 أسهم، فيما تراجع 56 سهمًا، واستقر 39 سهم دون تغير، ليصل رأس المال السوقي للبورصة المصرية عند مستوى 698.99 مليار جنيه، محققًا خسائر سوقية قدرها 3.3 مليارات جنيه خلال نصف ساعة من التداولات.

وأشار موقع البورصة المصرية على الإنترنت، إلى أن مؤشر EGX 30 تابع خسائره، ليتراجع اليوم بنسبة 0.24 في المائة، بعد هبوطه بنسبة 5.30 في المائة أمس الأحد. وهذا المؤشر يقيس أداء الثلاثين شركة الأكثر نشاطاً في السوق المصرية. 

وتراجع مؤشر EGX 70 الذي يقيس أداء أكثر 70 شركة نشاطاً في السوق، بنسبة 0.88 في المائة، كما تراجع مؤشر EGX 100 الذي يقيس أداء أكثر 100 شركة نشاطاً في السوق، بنسبة 0.66 في المائة. ووفق بيانات بورصة مصر، تراجعت أسهم 68 شركة اليوم الإثنين، فيما ارتفعت أسهم 30 شركة، وبقيت أسهم 45 شركة على ثبات.

وشهدت مؤشرات البورصة جلسة تداول دامية أمس الأحد، أولى جلسات الأسبوع، مدفوعة بحالة هلع شديدة بين المستثمرين ومبيعات ضخمة للمستثمرين المصريين والعرب عقب اندلاع مظاهرات ساخطة، تطالب برحيل السيسي. وتهاوى المؤشر الرئيسي للبورصة ليغلق على انخفاض بنسبة 5.32 في المائة.

وأظهرت شاشات التداول تراجع في قيمة الأسهم بنحو 36 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 702.3 مليار جنيه خلال تعاملات الأحد، مقابل 738 مليار خلال الجلسة الاخيرة من الأسبوع الماضي.

وقررت البورصة، الأحد، إيقاف التداول لنصف ساعة بعدما هوى مؤشر إي. جي. إكس 100 أكثر من 5 في المائة بسبب الاحتجاجات الشعبية.

كانت المرة السابقة التي توقف فيها البورصة التداولات لنصف ساعة يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، عندما هبطت أكثر من 5 في المائة وسط اضطرابات سياسية حادة، تبعها ايقاف التداول على خلفية فرض ضريبة الأرباح الرأسمالية في 2014.

واندلعت مظاهرات في ميدان التحرير ووسط القاهرة ومدن مصرية أخرى، مساء الجمعة، وسط انتشار الفساد وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمصريين.