"هدى" أو "زينة".. عاصفة صقيع في بلاد العرب

"هدى" أو "زينة".. عاصفة صقيع في بلاد العرب

العربي الجديد
07 يناير 2015
+ الخط -


لم يكن العرب بحاجة إلى مزيد من الأزمات، الكوارث تحيط بهم من كل الجهات، فقر وجهل وطائفية، ثم عنف وصراعات وحروب أهلية، وكذا لجوء ونزوح وقتل ودمار. رغم كل ذلك جاءت العاصفة القطبية لتضيف إلى همومهم، مأساة جديدة لم تكن على البال.

سنويا يخشى ملايين العرب برودة الشتاء، خاصة أولئك الذين يسكنون المخيمات، أو يلتحفون العراء، تحديدا في سوريا والعراق وفلسطين، لكن برودة الشتاء المعتادة زادتها قسوة الموجة الباردة وتساقط الجليد وانقطاع الطرق وغياب الخدمات.

وضربت العاصفة بلاد الشام وشرق المتوسط منذ الثلاثاء، 
وتتواصل تأثيرات العاصفة الثلجية التي اصطلح بالأردن وفلسطين على تسميتها "هدى"، فيما أطلق عليها في لبنان "زينة"، بعد استعدادات وتخوفات كبيرة من المواطنين.


نتابع في هذا الملف تأثيرات العاصفة، التي من المتوقع أن تمتد لتشمل شمال شبه الجزيرة العربية، ومصر.

ذات صلة

الصورة
انهيار الجزء الشمالي من صوامع مرفأ بيروت (العربي الجديد)

مجتمع

انهارت، اليوم الأحد، الكتلة الشمالية من صوامع مرفأ بيروت، التي دمرت جزئياً في انفجار هائل عام 2020، بعد حريق استمر أسابيع.
الصورة
أطفال فلسطينيون وعلامة النصر على ركام منزل هدمه الاحتلال (العربي الجديد)

مجتمع

هدم الاحتلال الإسرائيلي منزلَي عائلتَي الأسيرَين المقاومَين يحيى مرعي ويوسف عاصي، منفّذَي عملية سلفيت. لكنّ العائلتَين أصرّتا على عدم إخلائهما حتى اللحظة الأخيرة، في رسالة تحدٍّ واضحة للاحتلال.
الصورة
ناصر الدين الشاعر (فيسبوك)

سياسة

أصيب القيادي بحركة "حماس" ونائب رئيس الوزراء الفلسطيني السابق ناصر الدين الشاعر، مساء اليوم الجمعة، بجروح، بعد إطلاق مسلحين الرصاص عليه في قرية كفر قليل جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية.
الصورة

سياسة

أعلنت الشرطة السعودية، اليوم الجمعة، توقيف مواطن وتحويله للنيابة العامة بعد تسهيله وصول صحافي أجنبي إلى مكة المكرمة وسلوك المسار الخاص بالمسلمين.