"هدى" تدخل الأردن الثلاثاء وسط خوف ورجاء

"هدى" تدخل الأردن الثلاثاء وسط خوف ورجاء

04 يناير 2015
الصورة
مخاوف في الأردن من تكرار آثار عاصفة أليكسا (Getty)
+ الخط -

تدخل العاصفة القطبية "هدى" الأراضي الأردنية، بعد غد الثلاثاء، بحسب راصدين جويين، وسط خوف بالبلاد من عواقبها المحتملة، ورجاء أن تحمل البشرى والأمل للمواطنين.

وأطلق مجموعة من الراصدين الجويين في الأردن وفلسطين ولبنان، اسم "هدى" على العاصفة الثلجية التي من المتوقع أن يبدأ تأثيرها على الأردن الثلاثاء المقبل، بحسب رئيس غرفة العمليات في موقع طقس العرب للأرصاد الجوية في الأردن أسامة الطريفي (مستقل).

وقال الطريفي في تصريح لوكالة الأناضول إن "آخر نتائج نماذج التنبؤات الجوية الحاسوبية، تشير إلى أن العاصفة الثلجية قطبية المنشأ تؤثر على الأردن مساء الثلاثاء والأربعاء المقبلين، تعقبها موجة برد شديدة تسبب الانجماد في مختلف المناطق، وتصل معها درجة الحرارة في العاصمة عمان إلى 4 دون الصفر، وتصل معها سرعة الرياح في بعض المناطق إلى 110 كلم في الساعة، مصحوبة بتساقط الثلوج على المرتفعات الجبلية التي يزيد ارتفاعها على ألف متر فوق سطح البحر، لتمتد الأربعاء والخميس للمرتفعات الأقل من ذلك بحدود 700 متر".

وحول تسمية العاصفة بـ"هدى" قال الطريفي إن التسمية جاءت وفق اتفاق جرى العام الماضي بين عدد من الراصدين الجويين في الأردن وفلسطين ولبنان، على تسمية العواصف الشتوية بأسماء عربية ذات معان ودلالات تحمل البشرى للمواطنين "وقد وقع الاختيار على هذا الاسم، أملاً وتضرعاً إلى الله بأن تكون هذا العاصفة عاصفة خير، وأن تحمل أمطار خير تُبشر بموسم مطري وزراعي".

وكان الأردن تأثر قبل 13 شهرا بعاصفة ثلجية قوية، عمت معظم دول الشرق الأوسط أطلق عليها اسم غربي "أليكسا"، وتعد الأقوى منذ نحو 50 عاما والأكثر انتشارا، إذ هطلت الثلوج خلالها على أجزاء من منطقة تبوك السعودية وبعض ضواحي العاصمة المصرية القاهرة، وتسببت تلك العاصفة بإلغاء نحو تسعة آلاف رحلة جوية في المنطقة.

ويثير التاريخ القريب لأليكسا مخاوف بالشارع الأردني من التأثيرات المحتملة لهدى على البلاد.
وذكر مدير دائرة الأرصاد الجوية في الأردن (حكومية)، محمد سماوي، أن "استمرار تدفق الهواء البارد القطبي من شمال أوربا باتجاه منطقة شرق المتوسط، سيشكل منخفضا جويا عميقا يبدأ بتأثيره على الأردن يوم غد الإثنين".

وأضاف سماوي أن "هناك احتمالية كبيرة لتساقط الثلوج يوم الأربعاء والخميس فوق المرتفعات الجبلية الشمالية والوسطى من المملكة، تمتد تدريجيا إلى المناطق التي سيزيد ارتفاعها على 700 متر فوق سطح البحر بما فيها العاصمة عمان".

وحذر سماوي مع قرب مجيء المنخفض الجوي من "تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة، وتراكم الثلوج خاصة فوق المناطق الجبلية العالية".

واستعداداً للعاصفة الثلجية أعلنت "أمانة العاصمة عمان" عن وضع كوادرها لخطة طوارئ اعتبارا من اليوم الأحد، كما أعلن جهاز الدفاع المدني في المملكة عن وضعه خطة عمليات فصل الشتاء، من خلال إدامة غرف العمليات في المديريات الميدانية ورفع نسبة الجاهزية للكوادر البشرية والمعدات والآليات بخاصة ناقلات الأشخاص المجنزرة، لافتا إلى أن عدم تفقد وصيانة شبكات وقنوات تصريف المياه، سيؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه فيها والتي قد تداهم المنازل والمؤسسات وتلحق الأضرار فيها، بخاصة تلك التي تقع في المناطق المنخفضة.

وكانت العاصفة الثلجية "أليكسا" التي اجتاحت البلاد أواخر ديسمبر/كانون الأول من العام 2013 أدت إلى وفاة (16) مواطنا أردنيا، عزت السلطات أسباب وفاة غالبيتهم لاستخدام وسائل خاطئة للتدفئة، وتسببت بإتلاف الموسم الزراعي في غالبية المدن الأردنية وتضرر أكثر من 300 ألف شجرة حرجية في البلاد، وحصار الثلج لنحو ثلاثة آلاف مواطن وبقاء نحو 150 ألف سيارة عالقة في مختلف مناطق البلاد.