هواوي تعارض رداً صينياً يستهدف شركة آبل الأميركية

27 مايو 2019
الصورة
رين أكد أن هواوي ستكثف إمداداتها (فرانس برس)
+ الخط -

قال رين تشنغ في، مؤسس شركة هواوي تكنولوجيز ورئيسها التنفيذي، إن ردا من بكين يستهدف شركة آبل غير مرجح، وإنه سيعارض أي خطوة من هذا القبيل من جانب الصين ضد الشركة المنتجة لهواتف الآيفون.
وعند سؤاله عن دعوات البعض في الصين إلى استهداف آبل بإجراء انتقامي، أكد رين أنه سوف "يحتج" على أي خطوة من هذا القبيل إذا اتخذتها بكين.

وأضاف، في مقابلة مع وكالة بلومبرغ، إن "ذلك (الرد الصيني على آبل) لن يحدث أولا وقبل أي شيء، وإن حدث سأكون أول المعترضين".
وأقر بأن القيود على التصدير من قبل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستقلص تفوقا استمر عامين حققته الشركة على منافسيها. لكنه أضاف أن الشركة سوف تكثف إمداداتها من الرقائق، أو أنها ستجد بدائل للتفوق في مجال الهواتف الذكية والجيل الخامس.

واستهدفت الولايات المتحدة الأميركية، الأسبوع الماضي، شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي، بعدما أضافتها و70 شركة تابعة لها إلى "قائمة الكيانات" السوداء، في خطوة تمنع الشركة الصينية من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أميركية بدون موافقة الحكومة. ثم أرجأت تنفيذ القرار لمدة 90 يوماً، على أن يتم تطبيقه حتى منتصف آب/أغسطس. وذلك في خضم حرب تجارية ضخمة دائرة بين الصين وأميركا.



ومنذ جولة المفاوضات الماضية التي انتهت في العاشر من مايو/أيار، زاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرسوم على الواردات الصينية، وهدد بفرض رسوم على جميع السلع المتبقية القادمة من الصين.
وتعتبر السوق الصينية من الأكبر دولياً، نسبة لعدد السكان، وكذا مواكبتهم للتطورات التكنولوجية المتسارعة. وتسيطر هواوي على أعلى حصة من هذه السوق، بنسبة وصلت إلى 29% في الربع الأول من العام الجاري، مقابل 7% تستحوذ عليها شركة آبل، انخفاضاً من نسبة 13% في الربع الأول من 2018. 


(رويترز، العربي الجديد)