تراجع شديد لمبيعات "هواوي" في اليمن والكويت

06 يونيو 2019
الصورة
خفض الأسعار لتعويض الخسائر (Getty)
توقع خبراء الاتصالات أن تعاني شركة هواوي من تراجع كبير في مبيعاتها، وهو الأمر الذي بدأت تظهر بوادره بشكل واسع في السوقين الكويتية واليمنية. إذ يؤكد مسؤول تسويق بإحدى أكبر شركات التجزئة الإلكترونية في الكويت لـ "العربي الجديد" على أن الطلب على جميع أجهزة هواوي تراجع خلال الأسبوعين الماضيين بشكل كبير، نتيجة الحظر الأميركي، حيث يعد التراجع الأكبر في تاريخ شركة هواوي منذ تدشين أعمالها بالكويت. 

ويضيف المسؤول، الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، أن عددا كبيرا من عملاء شركته استفسروا عن تأثير هذا القرار على أجهزتهم الحديثة التي لم يمض على شرائها سوى بضعة أيام، بالإضافة إلى مطالبة غالبيتهم بإعادة هذه الأجهزة التي مازالت في فترة الضمان من الشركة.

ويقول إن القرار أدى بشكل كبير إلى عزوف المستهلكين عن طلب هواتف هواوي، وزيادة الطلب على أجهزة سامسونغ بالمقام الأول، ثم أجهزة أبل بالمرتبة الثانية، فيما يحاول مسوقو هواتف هواوي تخفيض أسعارها وتقديم عروض مغرية للمستهلكين، لرفع حالة الركود عنها، خاصة أن الأجهزة الحالية مازالت قادرة على استقبال تحديثات النظام التي توفرها الشركة الأميركية غوغل، بسبب تأجيل الحظر.

وتمتلك شركة هواوي حصة كبيرة من مبيعات سوق الهواتف الذكية في الكويت، حيث تبلغ حصتها السوقية نحو 22%، فيما تستحوذ أجهزة أبل على نحو 35%، و30% لشركة سامسونغ، وتتوزع النسبة المتبقية على الشركات الأخرى، وذلك بحسب رصد للمركز الدولي للاستشارات الاقتصادية.

ويؤكد تريفور ليو الرئيس التنفيذي لشركة هواوي للتكنولوجيا – الكويت، لـ "العربي الجديد" على أن شركة هواوي تعمل على تطوير نظام تشغيل خاص بها منذ عام 2012، فيما تشتري الشركة الصينية أنظمة وبرامج تبلغ قيمتها كل عام نحو 67 مليار دولار، لتتماشى مع خططها المستقبلية.

وفيما يخص الحلول والبدائل التي ستلجأ اليها هواوي للخروج من هذه الأزمة، يقول أستاذ هندسة الاتصالات في جامعة الكويت د. فهد المزرم لـ "العربي الجديد" إنه على الرغم من هيمنة أنظمة الأندرويد والـ ios على غالبية الهواتف الذكية بالعالم، إلا ان هناك أنظمة بديلة عنها، يمكن أن تلجأ اليها هواوي.

أما في اليمن، فانعكست أزمة هواوي على مبيعاتها التي تراجعت إلى نقطة الصفر، وشهدت أسعار الهواتف المستعملة من هواوي هبوطاً بنسبة 30%. ويقول يحيى غمضان مدير مجموعة غمضان تيليكوم ، وكيلة هواتف هواوي في اليمن لـ "العربي الجديد" : "لا يوجد تأثير حاليا على الهواتف الموجودة، ستستمر خدمات غوغل حتى 19 اغسطس/ آب المقبل".

ويؤكد أن الإصدار الجديد من هواوي Huawei p30 pro، سيصل خلال أغسطس/ آب وهناك حجوزات مسبقة على هذا الإصدار. ويعتبر اليمن من أهم أسواق شركة هواوي في المنطقة العربية، ويرجع ذلك إلى علاقة تمتد لنحو 20 عاما منذ بدأت هواوي الاستثمار في إنشاء بنية الاتصالات النقالة.

ويقول وكلاء لبيع أجهزة الهواتف في صنعاء، إنهم أعلنوا عن خفض في أسعار الأجهزة المستعملة من هواوي نحو 50%، لمواجهة ضعف الإقبال الذي كان قد وصل إلى الصفر بعد أزمة "هواوي" مع الحكومة الأميركية. ويشدد أحمد العبسي وهو مالك محل لبيع الهواتف لـ"العربي الجديد" على أن التخفيض: "طاول الإصدارات القديمة من هواوي، لكن الإصدارات الجديدة لم يطرأ عليها أي تغيير".