مصير "هواوي" على كف ترامب

06 يونيو 2019
الصورة
+ الخط -
أدرجت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، شركة هواوي الصينية الشهر الماضي في قائمة سوداء، وهو ما يؤدي لحظر تعامل الشركات الأميركية معها، ما دفع "غوغل" وغيرها من كبريات الشركات التقنية الأميركية للإعلان عن وقف تعاملها مع الشركة الصينية، ومن ثم أجل ترامب تطبيق الحظر حتى 19 أغسطس/ آب.

التخبط لم يضرب هواوي فقط، التي توقفت عن إنتاج العديد من هواتفها الذكية، بل امتد إلى الأسواق العربية والدولية، حيث ينتظر المستهلكون والتجار معرفة مصير منتجاتهم.

وفي مقابل الحصار الأميركي، اتجه العملاق الصيني إلى خيارات أُخرى، فوقّعت "هواوي" يوم الأربعاء في موسكو مع شركة MTS الروسية، اتفاقية شراكة لتطوير وإطلاق شبكات الجيل الخامس من الإنترنت "5G" في روسيا. كما وقعت مسودة اتفاق مع الاتحاد الأفريقي يتضمن أيضاً التعاون في اتصالات شبكة الجيل الخامس.

وفي الداخل الصيني، برز يوم الخميس منح الصين تراخيص تجارية لتشغيل شبكة الجيل الخامس إلى 4 شركات محلية، لتقطع بذلك شوطا كبيرا في مسعاها لأن تصبح الرائدة في العالم في تكنولوجيا الاتصالات هذه وسط منافسة حامية من الولايات المتحدة.

وما لبثت "هواوي" بعد ساعات أن أعلنت تقديم "الدعم الكامل" للمشغلين الصينيين في بناء الشبكة، وكتبت على موقع "ويبو": "نعتقد أنه في المستقبل القريب ستقوم شبكة الجيل الخامس الصينية بقيادة العالم".

المساهمون