في الذكرى السابعة لثورة ‎#25يناير: "#راجعين_من_تاني_للميادين"

25 يناير 2018
الصورة
7 سنوات على الثورة (فرانس برس)
+ الخط -
وسط الانشغال بأحداث ساخنة الأيام السابقة، بين اعتقال المرشح المحتمل سامي عنان وانسحاب خالد علي من السباق الرئاسي، لم ينس رواد التواصل ذكرى ثورة 25 يناير. وليلة ذكراها السابعة، سيطرت وسومها على قائمة الأكثر تداولاً في مصر.

في الصدارة، جاء وسم #25يناير فاعتلى القمة، وشاركه وسم #25jan، والوسم الذي حمل حلم ثوار يناير "#راجعين_من_تاني_للميادين".

وغرد عصام مصراوي: "‏أشهد ألا ثورة الا ثورة ‎#25يناير". وأكد إسلام صالحين: "‏‎#25يناير شئتم أم أبيتم هي أرقى ما حدث في تاريخ مصر".

ومع صورة ميدان التحرير إبان الثورة، غرد حساب "حركة شباب 6 أبريل": "‏‎#25يناير الثورة الشعبية ضد الفساد والاستبداد، ‎#Jan25 #ثورة_يناير #أنا_شاركت_في_ثورة_يناير".

ووصف حسام الغمري الثورة: "‏‎#25يناير كاشفة، فاضحة، مزلزلة، معجزة، راسخة، عائدة.. منتصرة بإذن الله".

ونشر محمود فيديو شهيراً للثورة وخاطب اليائسين قائلاً: "كلما داهمك اليأس، شاهد هذا الفيديو لحظة هروب الداخلية من الجموع الغاضبة في 28 يناير على كوبري قصر النيل. ‎#25يناير".

ونشرت رمانة صورة وكتبت: "‏وتفضل الصورة دي من أعظم الصور في ثورة يناير وتفضل ثورة يناير أعظم حدث في تاريخ مصر الحديث ‎#JAN25 #راجعين_من_تاني_للميادين #ثائرون_فلسطينيون".


وغردت شيماء: "‏‎#راجعين_من_تاني_للميادين، أكيد الشعب هيفوق لسه عندي أمل فيه رغم كل شئ، وإن كنا لازم نعرف إن الثورات مش بتقوم بكل الشعب ولكن بجزء منه مؤمن بالحرية والكرامة والعيشة الكريمة للجميع".

وخاطبت حساب "أمل الحرية" شعب مصر: "#راجعين_من_تاني_للميادين، إصحى يا مصري وقوم العسكر سرقوا ثورتنا.. العسكر باع جزرنا وباع غازنا وضيع ثروتنا وخرب بيوتنا.. يلى ارحل غور وسيبوا بلدنا".

ونظم "أرطغول الثورة" كلمات: "‏‎#راجعين_من_تاني_للميادين، لأن المستقبل كله كله عناء، فحكم العسكر أساس الشقاء، فاللهم بحق كل قطرة دماء، سالت علي يد عسكر جبناء، باعوا الأرض وفرطوا فالماء، اللهم اجعل حياتهم كدا وعناء، واجعلهم سخرية فإنهم أغبياء، سرقوا الثروات وكثر الفقراء، اللهم ثورة تهدم ظلم الأشقياء".

وغردت شوشيت: "‏‎#راجعين_من_تاني_للميادين عشان نحافظ على أراضينا الي بتضيع مننا، سيناء مصرية، تيران وصنافير مصرية، حلايب وشلاتين مصرية، سد النهضة هيودينا في داهية، لا لإيجار الأهرامات ولا لأي بقعة، لا لتهريب الآثارات، لا للتخلي عن حضارتنا، لا لبيع تاريخنا لأي دولة بدون تاريخ مهما كان الثمن".

المساهمون