تراجع تحويلات العاملين في الإمارات بنسبة 4.2%

22 سبتمبر 2019
كشفت بيانات رسمية، اليوم الأحد، عن تراجع إجمالي تحويلات العاملين في الإمارات إلى الخارج بنسبة 4.2% على أساس سنوي، في الربع الثاني من العام الجاري.

وأظهرت البيانات الصادرة في تقرير المراجعة الربعية للمصرف المركزي الإماراتي، بحسب ما أوردته وكالة "الأناضول" التركية، أنّ التحويلات بلغت 42.55 مليار درهم (11.6 مليار دولار) في الفترة من إبريل/نيسان، حتى يونيو/حزيران الماضي.

وكانت التحويلات قد بلغت 44.42 مليار درهم (12 مليار دولار) في الفترة نفسها من 2018.

والإمارات، بحسب بيانات للبنك الدولي، هي ثالث أكبر مصدر للتحويلات النقدية في العالم بعد الولايات المتحدة الأميركية والسعودية.

واستحوذ الهنود، وفق التقرير، على النسبة الأكبر من التحويلات؛ بواقع 37.2% من الإجمالي، ثم الباكستانيون بنحو 10.5%، والفيليبينيون 7.2%، والمصريون 6.3%، والبريطانيون 3.8%.

ويشكّل الأجانب 83% من سكان الإمارات، البالغ عددهم 9.5 ملايين نسمة تقريباً، وينتمي الكثيرون منهم إلى بلدان جنوب آسيا، مثل الهند وباكستان وبنغلادش.

وفي 2018، زادت تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات 2.9% إلى 169.2 مليار درهم (46 مليار دولار) من 164.3 مليار درهم (44.7 مليار دولار) في 2017.

ذات صلة

الصورة

سياسة

نشرت صحف إسرائيلية، مثل "يديعوت أحرونوت" و"هآرتس" بعض التفاصيل والخطوط العريضة لاتفاقيتي التطبيع وإعلان السلام بين كلّ من الإمارات والبحرين، وبين دولة الاحتلال الإسرائيلي، في وقت لم تنشر فيه حكومة الاحتلال تفاصيل الاتفاقيتين المذكورتين.
الصورة

سياسة

لم تبدّل الصحافة الإسرائيلية مواقفها ولا قراءاتها لاتفاقي التطبيع المزمع توقيعهما اليوم في واشنطن بين الإمارات والبحرين من جهة، وبين دولة الاحتلال الإسرائيلية من جهة أخرى تحت رعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
الصورة

سياسة

شهدت عدة محافظات بالضفة الغربية المحتلة، اليوم الثلاثاء، تظاهرات ووقفات احتجاجية رافضة لاتفاقي الإمارات والبحرين التطبيعيين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي برعاية أميركية، واللذين من المفترض التوقيع عليهما رسمياً اليوم.
الصورة

سياسة

يشهد البيت الأبيض اليوم الثلاثاء توقيع اتفاقي التطبيع بين البحرين والإمارات من جهة، وإسرائيل من جهة أخرى، ليُخرج العلاقات السرية بين الدولتين الخليجيتين والاحتلال إلى العلن ويطلق مساراً لا يبدو أن أحداً سيستفيد منه سوى بنيامين نتنياهو ودونالد ترامب.