زلابية بوفاريك.. حلوى الجزائر الأشهر على مائدة رمضان

زلابية بوفاريك.. حلوى الجزائر الأشهر على مائدة رمضان

الجزائر
خالد كدير
02 مايو 2021
+ الخط -

في وسط مدينة بوفاريك التابعة لولاية البليدة القريبة من العاصمة الجزائرية، يقف المواطنون في صفوف أمام محلات الحلويات لشراء الزلابية التي تتزين بها المائدة طوال شهر رمضان. وتشتهر بوفاريك بهذه الحلوى، حيت تتحول أسواق المدينة خلال هذا الشهر إلى أماكن جذب للصائمين لشرائها.

ورغم جائحة كورونا والحجر الصحي، إلا أن الجزائريين يتنقلون بين الولايات إلى بوفاريك لشرائها وتذوقها، وفقاً لما قاله رابح شواف، صانع حلويات، لافتاً إلى أنه يعمل في هذه المهنة منذ عام 1973، وورثها عن والده. ويكمل "الحلوى لا تستطيع أن تجيد صناعتها إلا بعد فترة، لأن كل مرحلة منها تحتاج للإتقان والعمل عليها حتى لا يهدر العجين".

لايف ستايل
التحديثات الحية

وحول مكونات زلابية بوفاريك، يقول شواف إن الحلوى تعد من الأطباق التي لا تحتاج إلى مكونات عديدة، فضلاً عن أنها تمتاز بإمكانية استبدال الفستق الحلبي بمكسرات أخرى.

ويضيف "مكونات العجينة من الدقيق الأبيض، والنشا، والماء، والخميرة الفورية، بالإضافة إلى القليل من الفستق الحلبي المجروش للزينة".

أما العناصر الغذائية لحلوى الزلابية، فيوضح شواف أنها تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية والدهون والصوديوم والكربوهيدرات والألياف والسكر.

ذات صلة

الصورة
جزائري يحول جمع العملات والطوابع من هواية إلى مصدر رزق- العربي الجديد

منوعات وميديا

تحولت هواية جمع الطوابع البريدية والعملات القديمة للشاب الجزائري إدريس حوفة إلى عملية تجارية تعتمد على البيع والشراء بل وتحقق الربح الوفير له في أحيان كثيرة.
الصورة
الرسم على الأواني المعدنية- الجزائر- العربي الجديد

منوعات وميديا

يجسد الجزائري عبد الكريم دويدي شغفه الفني بنقش رسوماته على مختلف الأواني المعدنية، التي جذبت انتباه العديد من السياح من مختلف البلدان.
الصورة
ثغرات يستغلها منتحلو الصفة تتعلق بالضحايا والقانون

تحقيقات

تفشت ظاهرة المسؤولين الوهميين في الجزائر، إذ يبحث الجميع عن وسطاء سواء كانوا مواطنين أو حتى وزراء وولاة، ووصل الأمر حتى انتحال صفة مستشارين في رئاسة الجمهورية، وفق ما يوثقه التحقيق الذي تتبع حجم الظاهرة وأسبابها
الصورة
 عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

بمشاركة قوى وشخصيات سياسية ومدنية، شهدت العاصمة الجزائرية، السبت، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، حيث عُزف النشيد الفلسطيني مع النشيد الجزائري، تعبيراً عن روح التضامن والمساندة الجزائرية المطلقة لفلسطين.

المساهمون