الشكاوى تتصاعد في السودان: الأسعار تتضاعف مع حلول رمضان

الشكاوى تتصاعد في السودان: الأسعار تتضاعف مع حلول رمضان

الخرطوم
ياسر هارون
12 ابريل 2021
+ الخط -

تشتكي ربات البيوت في السودان من غلاء الأسعار في ظل ندرة معظم السلع الاستهلاكية في الأسواق، رغم اقتراب شهر رمضان. كاميرا "العربي الجديد" رصدت أصوات النساء من داخل سوق أم درمان الكبير، حيث يستعد السودانيون لشراء مستلزماتهم لشهر الصوم.

تقول الزينة أحمد إنها تلقت صدمة كبيرة من الأسعار المرتفعة داخل السوق، والتي تسببت في عدم قدرتها على توفير مستلزماتها كافة، مؤكدة أن أسعار العام الماضي تختلف كثيرا عن العام الجاري.

وتشير الخمسينية السودانية إلى أن الأسعار ارتفعت في كل شيء، سواء في الأكل والمواد التموينية والشرب والمواصلات، موضحة أن عزوف مواطنين عن الشراء، رغم اقتراب الشهر الفضيل، بسبب فقر الحال.

أما المواطنة أروى حسن الأمين فأبدت أيضا دهشتها من الغلاء في الأسواق السودانية كافة، قائلة: "رغم أن رمضان شهر الرحمة والخير، لكنه في السودان مع الأسف هو موسم لاستغلال التجار للمواطن".

وتنتقد أروى عدم سيطرة الدولة على الأسعار، بدءا من المواد التموينية وصولاً إلى الأواني، لافتة إلى أن كل تاجر يضع الأسعار وفقا لهواه الشخصي، رغم أن المنتجات لا تتمتع بالجودة العالية.

من جهتها، تؤكد عائشة حامد أنه مع حلول رمضان كل عام ترتفع الأسعار. وتضيف عائشة أن الأسعار تضاعفت أكثر من خمس مرات عن العام الماضي، معربة عن أمنيتها أن تعمل الدولة على تخفيض الضرائب على التجار حتى يسهم ذلك فى خفض الأسعار على المواطن.

ذات صلة

الصورة
لحم غنم

منوعات وميديا

لا تختلف الدول العربية بكل ثقافاتها على أهمية لحم الغنم في مناسبات عدة. هذه وصفة اللحم مع الأرز على الطريقة الشرقية، وهي الطريقة المعتمدة في دول المشرق العربي أو بلاد الشام، يقدّمها لنا الشيف اللبناني ربيع صالح.
الصورة
المسحراتي في الصومال

مجتمع

رغم الإجراءات الاحترازية من وباء كورونا وفرض حظر التجوّل، إلا أنّ الصوماليَّين، محمد عبد الله ومحمد زكي، حرصا على القيام بعمل المسحراتي التطوعي لإيقاظ المواطنين، لتناول وجبة السحور.
الصورة
بلاليط

منوعات وميديا

يؤدي طبق "البلاليط" دور الحلوى، لكنه في الغالب يقدم مع البيض المقلي المفرود على سطح البلاليط (الشعيرية)، لذلك هو وجبة مشهورة في الخليج في وجبات الإفطار الصباحي وفي سحور رمضان. يقدّم لنا الشيف سليمان شحادة هنا الطريقة الأسهل لتحضير هذا الطبق
الصورة

مجتمع

رغم الإجراءات الأمنية المشدّدة التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي حوّلت فيها القدس المحتلة إلى ما يشبه الثكنة العسكرية، أدّى، اليوم، أكثر من 60 ألف مصلٍ صلاة الجمعة الثانية من رمضان، في ما بات يُعرف بهبة "باب العامود" أو "بوابة دمشق".

المساهمون