أزمة كل رمضان في مصر.. قفزة في أسعار الخضروات واللحوم

أزمة كل رمضان في مصر.. قفزة في أسعار الخضروات واللحوم

12 ابريل 2021
الصورة
ارتفاع الطلب وغياب الرقابة ساهما في ارتفاع الأسعار (Getty)
+ الخط -

شهدت الأسواق المصرية ارتفاعاً بأسعار اللحوم سواء الحمراء منها أو البيضاء، وأيضاً تحريك عدد من أسعار الخضروات، وهي ظاهرة تتكرر سنوياً بالبلاد مع بداية شهر رمضان المبارك في ظل الإقبال على الشراء، فيما اتهم المواطنين المصريين التجار بأنهم وراء ارتفاع الأسعار نتيجة غياب الرقابة الحقيقية على الأسواق، رغم نفي الحكومة المصرية ارتفاع الأسعار والسيطرة على السوق، والتوسع في معارض "أهلا رمضان" التي لا تختلف أسعارها عن السوق حسب آراء مواطنين. 

رفع الأسعار

وارتفعت أسعار اللحوم الحمراء خلال الساعات الماضية، بعد حالة من الاستقرار دامت لعدة أشهر، ليسجل سعر الكيلو ما بين 130 و150 جنيها (9.5 دولارات تقريبا) للكيلو بدلاً من 120 جنية، كما ارتفعت أسعار اللحوم البيضاء ممثلة في الفراخ، ليصل سعر كيلو البيضاء إلى 36 جنيه، فيما سجل سعر كيلو الفراخ البلدي 42 جنيهًا، وكيلو البانيه 80 جنيها بدلاً من 70 للكيلو خلال الساعات الماضية، وجاءت أسعار الأجنحة والهياكل حوالي 28 جنيهاً للكيلو، وتعد وجبة الفراخ بصفة عامة "أكلة الغلابة" عند المصريين خلال شهر رمضان، كنوع من  تعويض البروتين لارتفاع أسعار اللحوم الحمراء.

وعلل بعض التجار ارتفاع أسعار الدواجن بزيادة الطلب عليها مع اقتراب شهر الصوم سواء من ربات البيوت أو أصحاب المطاعم. 
كما ارتفعت أسعار الخضراوات، حيث زاد سعر الطماطم (البندورة) جنيها للكيلو ليسجل ليصبح بـ3.5 جنيهات، بدلا من 2.5 جنيها، وسط توقعات بمواصلة ارتفاع سعرها خلال الأيام المقبلة، وهو الامر ذاته الذي ينطبق على باقي أنواع الخضروات. 

إقبال ضعيف

وتشهد معارض "أهلا رمضان" التي تشرف عليها الحكومة المصرية، ممثلة في وزارتي التموين والزراعة بالمحافظات إقبال ضعيف من المواطنين، لعدم وجود فارق كبير عن أسعار السوق ، كما أنها تقتصر على المدن الكبرى بالمحافظات.

يقول المواطن محمود عز الدين "موظف"، إن أسعار اللحوم والفراخ البيضاء ارتفعت بين ليلة وضحاها قبل بداية الشهر الفضيل، بأسباب واهية يقدمها التجار .

واتهم عز الدين الحكومة بعدم  لرقابة على السوق متوقعا مواصلة الأسعار لارتفاع لوجود مناسبا اخرى قادمة مثل عيد الفطر المبارك.
وتشير سماح فوزي "موظفة" إلى أن أسعار  بعض الخضروات ارتفعت بمقدار الضعف تقريبا، مما حد من قدرة المواطنين الشرائية، وأحدثت تغييراً واضحاً في نمط الاستهلاك، فأصبح المواطن من الطبقة الوسطى يشتري حاجته الضرورية فقط. 

واعترف مصطفى سليمان "سائق" بتواجد المواد الغذائية الرمضانية في الأسواق التي تسد احتياجات المصريين، إلا أن أسعارها مرتفعة، مما أدى إلى خلو المائدة الرمضانية من أكلات وحلوى تقليدية اقترنت لدى المواطنين بالشهر المبارك.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

 وقالت فاطمه جمال "ربة منزل"، إن المعارض الرمضانية التي تنظمها الحكومة لا تختلف الأسعار فيها كثيرا عن الأسواق،  مشيرة غلى استمرارها في الشراء منها لثقتها في منتجاتها ومعروضاتها.
 من جانبه قال حاتم النجيب، نائب رئيس شعبة الخضروات والفاكهة بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن تجار سوق العبور بالقاهرة وهو سوق الجملة الأول في مصر، تلقوا كميات كبيرة من الخضروات من قبل المزارعين خلال الـ48 ساعة الماضية، يزيد ما بين 30 إلى 40% عن معدلاته اليومية.

واشار النجيب في تصريحات إعلامية إلى أن الإقبال الشديد على الشراء، وتخزين عدد من أنواع الخضروات من قبل ربات البيوت والمواطنين، لتحضير العزائم خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان لأغلب الأسر المصرية، ساعد على استنزاف الخضروات من الأسواق أولاً بأول، وهو ما شجع التجار على تحريك الأسعار، مطالباً الجهات الرقابية المسؤولة بتشديد الرقابة على السوق، لوضع حداً لمواجهة جشع التجار. 
 

المساهمون