نجومٌ وقفوا ضدّ إرادة الشارع المصري... فقاطعهم الجمهور

25 يناير 2020
الصورة
شاهين "لا تحترم ثورة يناير" (فاضل سنّا/فرانس برس)
+ الخط -


على الرغم من مرور ما يقارب عشر سنوات على اندلاع ثورة 25 يناير، إلا أن الفنانين الذين كانوا معادين لها، لم ينسَ لهم الجمهور ما قالوه في حقها. وخصوصاً بالنسبة للثوار ممن كانوا يفترشون ميدان التحرير، ليلاً ونهاراً، للمطالبة بحقهم ورحيل الرئيس السابق محمد حسني مبارك، بحثاً عن التخلص من الفساد الذي طاول مصر طيلة فترة حكمه.

"العربي الجديد" ترصد أبرز هذه التصريحات:

فكما لو أنها اختزلت الثورة كلها في "الكباب والكفتة"، قالت الفنانة، عفاف شعيب، بعد مرور عشرة أيام على الثورة وغلْق المطاعم، إن ابنة شقيقتها حزينة بسبب رغبتها في تناول "البيتزا"، وابن شقيقها الذي عمره عامان فقط يتمنى تناول الكفتة والريش كونهم اعتادوا على تناول مثل هذا العشاء يومياً. وتعرضت شعيب لهجوم شديد، واتُّهِمَت بالسطحية واللامبالاة في ما تمر به مصر.

الفنان الراحلطلعت زكريا قبل وفاته بعدة سنوات، كانت قد تقلصت أدواره تماماً بسبب إهانته لثوار يناير، واتهامهم بارتكاب الفواحش وتناول المخدرات في ميدان التحرير. وأوضح أن الميدان تحول إلى ما يشبه الكرنفال، فهو مليء بالفرق الغنائية المنوطة بمهاجمة الرئيس مبارك بجوار مشاهد الرقص والتطبيل.

وهاجم الفنان أحمد بدير الثورة واتهم البعض ممن شاركوا فيها بالعمل لمصلحتهم وحساباتهم الشخصية، كما بكى بشدة على الرئيس السابق محمد حسني مبارك، ولا يزال مقطع الفيديو الذي بكى فيه مثاراً للسخرية من العديد من المواقف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
"يا ريت الثوار يولعوا بجاز"... هذا هو التصريح الذي قالته الفنانة، سماح أنور، أثناء اندلاع الثورة، وأشارت في لقاء لها إلى أن هناك البعض من زملائها أصبحوا يتجاهلونها، وأصرت سماح على عدم التراجع عن التصريح، مؤكِّدة أنها قالت رأيها بكل صراحة، بل وأكَّدت أن كل من قاموا بالثورة ليسوا مصريين.

أما الفنانة إلهام شاهين فقالت إن الثورة أغرقت مصر لفترة، وإنها لا تحترم ما حدث على الإطلاق. وأكدت في الوقت نفسه احترامها للرئيس الأسبق مبارك الذي "رحل بمجرد مطالبة البعض بذلك، وقام بتفويض الحكم للراحل عمر سليمان، وحينما وافق على الرحيل طالب البعض بمحاكمته، وهو ما لا يمتّ للأخلاق بصلة"، طبقًا لتعبيرها.

ويعد المطرب والملحن عمرو مصطفى من أشد المعادين لثورة يناير، حتى الآن. وقال في تصريح إعلامي له، إن نجاح الثورة في الإطاحة بالرئيس السابق مبارك كان يخضع لأجندات خارجية تخدم دولاً أجنبية، ودلل على صحة كلامه بالشعارات التي كانت تستخدمها بعض الشركات الأميركية في الإعلانات، متسائلاً بماذا نفسر إعلان "عبّر مين قدك" قبل الثورة، وما دخل المشروب بشعار مثل هذا له مدلول سياسي.

ووصفت الفنانة زينة، المتظاهرين في ميدان التحرير بـ"كلاب عاوية"، فيما وصفتها الفنانة غادة عبد الرازق بالمؤامرة، وأن المظاهرات المناهضة للرئيس مبارك ستقود البلاد إلى كارثة، كما قادت غادة مظاهرة تطالب بعدم رحيل مبارك، وحملت لافتة مكتوبا عليها "مش هيمشي".

المساهمون