مسيرة مسنَين تايوانيَين: من إدارة مغسلة إلى عرض الأزياء

01 اغسطس 2020
الصورة
يأمل الزوجان من خلال إحياء الملابس القديمة تشجيع الحفاظ على البيئة (تويتر)

أصبح زوجان في الثمانينيات من العمر يديران مغسلة للملابس في بلدة صغيرة في تايوان نجمين على تطبيق إنستغرام، من خلال عرضهما أزياء تركها أو نسيها الزبائن على مدار سنوات.

وذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية أن تشانغ وان جي (83 عاماً) وزوجته هسو هسيو (84 عاماً) حصلا على ما يقرب من 600 ألف متابع على إنستغرام خلال الشهر الماضي، بل واحتفت بهما أيضاً الطبعتان التايوانيتان من مجلتي موضة شهيرتين وهما "فوج" و"ماري كلير".

قام الزوجان بتشغيل مغسلة لعقود في بلدة صغيرة بالقرب من وسط مدينة تايتشونغ، ولمعت في رأس حفيدهما ريف تشانغ (31 عاماً) فكرة استخدام الملابس للتخفيف من ضجر الزوجين.

وقال ريف، الذي يدير حسابهما على إنستغرام، "كان جدي وجدتي يحدقان في الشوارع لأن الأعمال التجارية لم تكن جيدة... أردت أن أجد شيئاً جديداً يمكنهما الاستمتاع به".

قال تشانغ: "إن تصميم هذه الملابس يجعلني أشعر بأنني أصغر بـ30 سنة"، مضيفاً "كثير من الناس يقولون لي " أنت مشهور الآن وتبدو أصغر سناً".

بدورها، قالت زوجته هسو "أنا متقدمة في السن ولكن قلبي لا يتقدم في السن"... أحب أن ألبس ملابس جميلة وأخرج للاستمتاع".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by 萬秀的洗衣店|WANT SHOW as young (@wantshowasyoung) on

وبدأ الحساب في الانتشار لأول مرة في الخارج، وانضم حوالي 400 ألف معجب جديد إلى متابعته في الأسبوع الماضي وحده، بعد أن استقبلت وسائل الإعلام الدولية الكبرى نجاحه.

وأوضح الحفيد ريف أنه يترجم ويقرأ رسائل بريد المعجبين المتدفقة من جميع أنحاء العالم، مضيفاً "لقد تأثرنا كثيراً بالرسائل".. يقول الكثير من الناس إن هذه من الأخبار السعيدة التي شاهدناها في هذا العام المظلم جراء جائحة كورونا ومشكلات في العديد من البلدان".

يقول تشانغ إنه فقد عدداً من الملابس التي لم يتم تحصيلها في محله على مدار عقود، لكنه يعتقد أن هناك ما لا يقل عن 400 قطعة في الوقت الحالي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by 萬秀的洗衣店|WANT SHOW as young (@wantshowasyoung) on

وقد تم التبرع بالكثير للجمعيات الخيرية والأسر الفقيرة على مر السنين. ويأمل الزوجان في استخدام نفوذهما الجديد على وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لمفهوم "الموضة البيئية".

وهنا يقول حفيدهما "بدلاً من اتباع الموضة السريعة ومواصلة شراء ملابس جديدة ، نأمل أن يرى الناس أن الملابس القديمة والمستعملة يمكن أن تكون عصرية إذا قمت بترتيبها ودمجها بطرق جديدة". مضيفاً "سيؤدي هذا إلى ضرر أقل للأرض والبيئة".