الصين تقاطع مهرجاناً سينمائياً في تايوان

07 اغسطس 2019
الصورة
كارا واي وتو مين خلال حفل عام 2017(فرانس برس)

قالت إدارة السينما في الصين، اليوم الأربعاء، إنها ستمنع صناعة السينما في البلاد من المشاركة في "جوائز الحصان الذهبي" في تايوان، من دون أن تعلن سبباً، في أحدث إشارة إلى تصاعد التوتر بين بكين والجزيرة.

وأعلنت مجلة أخبار السينما الصينية، الصادرة عن إدارة السينما في الصين، الخبر عبر حسابها الرسمي على تطبيق "وي تشات". وجاء في المنشور أن إدارة السينما "تقول إنها ستعلق مشاركة أفلام البر الرئيسي والعاملين فيها من المشاركة في الدورة الخامسة والخمسين من حفل جوائز الحصان الذهبي لعام 2019".

تأتي هذه الخطوة بعدما أصبح الحدث السنوي الذي يعد بمثابة النسخة المقابلة لجوائز "أوسكار" في أوساط الناطقين بالصينية محور تساؤلات بشأن استقلال تايوان، مما أشعل جدلاً بين نجوم تايوان والصين ومستخدمي الإنترنت.

وازدادت العلاقات بين بكين وتايوان توتراً منذ ذلك الحين، إذ أعلنت الصين الأسبوع الماضي أنها ستوقف إصدار تصاريح السفر الفردية للمسافرين الصينيين إلى تايوان، مما يوجه ضربة لقطاع السياحة في الجزيرة.

وقالت إدارة "مهرجان الحصان الذهبي السينمائي" في تايوان في بيان "سنشعر قطعاً بالأسف إذا صح ذلك"، وأضافت أن الفعاليات ذات الصلة ستستمر من دون تغيير.

وجاء في بيان لمجلس شؤون البر الرئيسي في تايوان "تظهر الواقعة أن بر الصين الرئيسي يستغل السياسة للتدخل في التبادل الثقافي".

يذكر أن "جوائز الحصان الذهبي" تأسست عام 1962، وهي الجوائز السينمائية المرموقة في صناعة السينما الناطقة بالصينية، إذ إن معظم الأفلام المشاركة من بر الصين الرئيسي وهونغ كونغ وتايوان.

(رويترز)

دلالات