داود أوغلو: العقوبات الاقتصادية لن تتمكن من تركيع تركيا

04 ديسمبر 2015
الصورة
رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو (الأناضول)
قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، اليوم الجمعة، إن العقوبات الاقتصادية، التي فرضتها روسيا على بلاده ردا على إسقاط أنقرة قاذفة روسية، "لن تتمكن من تركيع تركيا".

وأضاف رئيس الوزراء التركي، في العاصمة الأذربيجانية باكو: "لا أحد يمكنه لوم تركيا.. ولا يتوقع أحد اعتذارا من تركيا.. لن نعتذر عن دفاعنا عن حدودنا".

وتابع: "أولئك الذين يعتقدون أن العقوبات الاقتصادية التي تُفرض ضد دولة لها كرامتها مثل تركيا قد تجبرها على الركوع.. مخطئون".

وكان رئيس الوزاء التركي دعا روسيا، أمس الخميس، إلى عدم تصعيد التوتر الحاصل بين البلدين.

وقال: "أدعو روسيا مجددا، والسيد بوتين الذي يدلي بتصريحات من شأنها التصعيد، بما فيها خطابه اليوم، إلى خفض مستوى التوتر في الخطاب، والالتقاء على أرضية الحوار عوضا عن الاتهامات المتبادلة".

ورأى أن هناك "تناقضاً كبيراً في فرض روسيا حظراً اقتصادياً على تركيا، لا سيما أنها ليست الطرف المسبب للأزمة".

وأكد أنه "ينبغي على الذين يستاؤون من الحصار الاقتصادي المفروض عليهم، ألا يقوموا بفرض مثيل له على الآخرين"، في إشارة إلى العقوبات الغربية المفروضة على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية. 

وتتمثل العقوبات الاقتصادية التي فرضتها روسيا على تركيا، بالأساس، في حظر استيراد منتجات زراعية وفرض التأشيرة على الأتراك، ومنع السياح الروس من السفر إلى المنتجعات التركية ووقف رحلات الطيران العارض بين البلدين.

كما ألغت روسيا، أمس، محادثاتها مع تركيا حول بناء خط أنابيب لتصدير الغاز الطبيعي لأوروبا.

اقرأ أيضا: تركيا ترفض العقوبات الاقتصادية الروسية