حصيلة مؤتمر لندن... مساعدات للأردن بقيمة 2.6 مليار دولار

28 فبراير 2019
الصورة
أثناء توقيع المذكرات بحضور الرزاز في لندن (بترا)
+ الخط -
أعلنت بريطانيا واليابان وبنك الاستثمار الأوروبي، يوم الخميس، عن حزمة مساعدات للأردن تبلغ قيمتها 2.6 مليار دولار، على هامش "مبادرة لندن 2019: الأردن نمو وفرص" الذي استضافته العاصمة البريطانية، اليوم الخميس، لدعم الاقتصاد الأردني. 

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، عن وزيرة التخطيط والتعاون الأردنية ماري قعوار، قولها إن "المساعدات البريطانية تتضمن 840 مليون دولار منحاً موزعة على فترة 5 سنوات، وقروض بقيمة 140 مليون دولار، إلى جانب 250 مليون دولار"، كضمانات قروض لدى البنك الدولي. 

كذلك أعلنت قعوار عن عزم الحكومة اليابانية تقديم منحة للأردن بقيمة 100 مليون دولار، وقرض بقيمة 300 مليون دولار. 

ونقلت الوكالة الأردنية أن رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، فيرنر هوير، أعلن عن خطة البنك المملوك للاتحاد الأوروبي توفير ما يقرب من مليار دولار من المنح والقروض للمساهمة في دعم مشروعات البنية الأساسية في الأردن، بالإضافة الى دعم دور القطاع الخاص في الاقتصاد.

ويهدف المؤتمر إلى تشكيل تحالف دولي من قادة الأعمال والشركات والمستثمرين العالميين لدعم وتحفيز مسار الأردن نحو التحول الاقتصادي، وفق المصدر ذاته.


مذكرتا تعاون مع بريطانيا وفرنسا


وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية وقعت مذكرتي تفاهم، الأولى مع الحكومة البريطانية للتعاون في مجال الموارد البشرية، والثانية مع الوكالة الفرنسية للإنماء لتوفير التمويل للموازنة وللمشروعات التي تشكل أولوية تنموية في المملكة، وذلك على هامش اجتماعات المؤتمر.
ووقعت مذكرة تفاهم مع الوكالة الفرنسية للإنماء AFD تهدف إلى تجديد مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في عام 2016، وبسقف تمويلي يصل إلى مليار يورو.

وتأتي المذكرة التي وقعها من الجانب الفرنسي، نائب مدير الوكالة، فيليب بودوا، بحضور رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ووزيرة الدولة الفرنسية للاقتصاد والمالية أنيس بانييه روناتشيه، بهدف تأطير التعاون مع الوكالة وتمويل عدد من المشاريع ذات الأولوية بالإضافة إلى توفير دعم للموازنة العامة.

وتصل قيمة الحزمة التمويلية ضمن مذكرة التفاهم الإطارية مع الوكالة الفرنسية للإنماء إلى سقف مليار يورو تغطي السنوات 2019-2022، بما يمكن الأردن من تمويل مشروعات ذات أهمية لدعم قطاعات المياه والصرف الصحي، والنفايات الصلبة، والنقل، والتنمية الحضرية والمحلية والطاقة، إضافةً الى الحوكمة والتدريب المهني.


كذلك وقعت مذكرة التفاهم، بحضور رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ميري قعوار، ووزيرة التنمية الدولية البريطانية بني موردونت.

وتهدف مذكرة تفاهم إلى تعزيز التعاون بين هيئات التعليم الحكومية في المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المتحدة في مجال الموارد البشرية، وبشكل يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016-2025 ورؤية الأردن 2025 والعقد مع الأردن.

وتؤطر مذكرة التفاهم التعاون من خلال تطوير العلاقات بين المنظمات الأكاديمية والبحثية في هذا المجال، وفتح المجال للقطاع الخاص في كلا البلدين لإنشاء شراكات، وتبادل الزيارات بين الخبراء والاختصاصيين والمسؤولين الحكوميين ذوي العلاقة، وتبادل أفضل الممارسات والدروس المستفادة في مجال الموارد البشرية والتعليم والمعلومات التقنية.

وبحسب وزارة التخطيط والتعاون الدولي، سيتم عقد اجتماعات مشتركة بين الطرفين، كل 3 أشهر، لتحديد مجالات ذات أولوية للتعاون في إطار هذه المذكرة ومتابعة تنفيذها.


(بترا، الأناضول)

دلالات

المساهمون