تعرف إلى خريطة الاحتجاجات الشعبية وردود فعل الحكومات عليها

18 يناير 2018
اندلعت احتجاجات شعبية في عدد من الدول العربية والإقليمية خلال الفترة الأخيرة رفضاً لإجراءات حكومية تمس حياة المواطنين المعيشية سواء كانت في إطار خطط حكومية أو تنفيذاً لتوجيهات مؤسسات دولية مثل صندوق النقد الدولي.

وفي هذا التقرير نرصد هذه الاحتجاجات في عدد من الدول العربية وإيران من خلال عدد من المؤشرات منها بؤرة الاحتجاجات والأسباب المعلنة لها ومطلب المحتجين والفئات المشاركة فيها ورد فعل السلطة وخطابها في مواجهة هذه الاحتجاجات.

تونس       

بؤرة الاحتجاج، ومدى تمددها:

جنوب وغرب تونس، سيدي بوزيد، سليانة، ولاية الكاف القصرين، تالة، وهي مدن تعاني التهميش ومعدلات بطالة عالية، وسبق ان أحتج أهلها مطالبين بتحقيق التنمية.

الأسباب المباشرة والمطالب:

جاءت الاحتجاجات رفضاً للضرائب الجديدة ورفع أسعار السلع، وهي قرارات ضمن خطط للتقشف لخفض العجز في الميزانية وإصلاح المالية، قانون المالية 2018.

أما المطالب فتمثلت في رفع الحد الأدنى للأجور، الحق في التشغيل، إلغاء زيادة الأسعار.

نوع الاحتجاج وأدواته

عبر المشاركون في الاحتجاجات عن رفضهم للسياسات الحكومية وطرح مطالبهم عبر أدوات منها التظاهرات وأعمال العنف والمواجهات مع قوات الأمن.

خطاب السلطة 

أكدت الحكومة التونسية أن سبب إجراءاتها الأخيرة وجود أوضاع اقتصادية صعبة ووصفت الاحتجاجات بأنها ليست تظاهرات، ولكن أعمال نهب، وأن التظاهرات لا تكون ليلية، كما وجهت أصابع الاتهام للجبهة الشعبية.

شهدت الاحتجاجات مقتل مواطن وإصابة آخرين فضلا عن قيام السلطات باعتقال عدد من المشاركين.

إيران

بؤرة الاحتجاج، ومدى تمددها:

مدينة مشهد شمال شرق إيران، ونيسابور ومدينة شاهرود وبعض المدن الأخرى الفقيرة.
   

الأسباب المباشرة والمطالب والشعارات:

جاءت الاحتجاجات رفضا لزيادة أسعار الوقود والخبز وبعض السلع، وزيادة الفساد، وتوسع الإنفاق الخارجي، وإخفاق وعود التنمية بعد الاتفاق النووي.

أما مطالب المحتجين فتمثلت في ضرورة مواجهة الغلاء والفساد والبطالة.   

نوع الاحتجاج وأدواته والفئات المشاركة

عبر المشاركون في الاحتجاجات عن رفضهم للسياسات الحكومية وطرحوا مطالبهم عبر أدوات منها التظاهر، والاعتصامات القصيرة، وكان أغلبهم من الشباب والمعطلين والفقراء.

خطاب السلطة

وصفت السلطات الإيرانية الاحتجاجات بأنها مؤامرة، ووصفت المتظاهرين بمثيري الشغب، كما خرجت تظاهرات مؤيدة للسلطة في مواجهة الرافضة لها، كما أقرت بعدالة بعض المطالب وسوء الأحوال الاقتصادية.
    

ضحايا
شهدت الاحتجاجات أعمال عنف وقتل ما يزيد عن 25 مواطنا، وتركزت التظاهرات المعارضة للسلطة في الليل وشهدت عمليات كر وفر بين المتظاهرين وقوات الأمن التي شنت حملة اعتقالات واسعة، كما قام المحتجون بمهاجمة مقار حكومية.


الجزائر

 بؤرة الاحتجاج:

شهدت ولايات البويرة، ووهران وقسنطينة وعنابة تظاهرات واسعة كان أبرزها تظاهرات الأطباء على قانون الخدمة المدنية، ولرفض المحتجين قرارات منع التظاهر.

الأسباب المباشرة والمطالب والشعارات:

ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل الخضر، الأجبان، مواد البناء، والآليات الزراعية، وتحدي قرار منع التظاهر في شوارع المدن الكبرى.

نوع الاحتجاج وأدواته والفئات المشاركة

كان أبرز الفئات المشاركة في الاحتجاجات هي الطلاب والعمال والأطباء. 
 

خطاب السلطة / الاستجابات

سعت السلطة إلى تهدئة المحتجين مع استخدام وسائل قمعية أيضا للحراك.

ضحايا

شهدت الاحتجاجات مواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن التي شنت حملات قبض واعتقال في صفوفهم.

مصر

بؤرة الاحتجاج، ومدى تمددها:

معظمها فى العاصمة المصرية القاهرة، أمام أقسام الشرطة، المصانع، مصالح حكومية وإدارية كدواوين المحافظات، الجامعات.

الأسباب المباشرة والمطالب والشعارات:

حوادث التعذيب والعنف والاحتجاز، مطالب اقتصادية صرف حوافز، رفع أجور، احتجاج على الفساد وإغلاق مصانع، أو نقل من العمل، التضامن مع القدس، احتجاج بعض الفلاحين على أسعار التوريد (القصب).

نوع الاحتجاج وأدواته

تجمهر، اعتصام، اضراب، مواجهات حادة، تقديم طلبات التماس وعرائض احتجاج، رفع قضايا ضد الانتهاكات التي تطاول العمال.

خطاب السلطة

المواجهة، إطلاق بعض الوعود بحل المشكلات العمالية، القبض على بعض المحتجين.

ضحايا واعتقالات

تم القبض على محتجين ضد التعذيب، وصحفيين، وتم تهديد العمال والضغط عليهم.


المغرب

بؤرة الاحتجاج:  

شهدت مدينة جرادة في ديسمبر/كانون الأول 2017 تجمعات سلمية شارك فيها آلاف السكان للتنديد بأوضاعهم المعيشية.

وتعد المدينة أفقر مدن المملكة حسب أرقام رسمية.

الأسباب المباشرة والمطالب والشعارات:

اندلعت الاحتجاجات إثر وفاة شقيقين أثناء جمع الفحم من منجم مهجور، وخرج المتظاهرون بهتافات تطالب بالتنمية الاقتصادية "الشعب يريد بديلاً اقتصادياً".

فضلاً عن الشعارات التي أطلقت في حركة الاحتجاج في الريف المغربي في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

نوع الاحتجاج وأدواته والفئات المشاركة

اتخذت الاحتجاجات طابعًا سلمياً وكان الشباب والعمال هم أبرز الفئات المشاركة فيها.

خطاب السلطة 

ردت السلطة على الاحتجاجات بإطلاق وعود ببلورة نموذج تنموي جديد للإقليم يوفر فرص الشغل، وقامت في الوقت ذاته باستخدام قوات الأمن لمواجهة المحتجين.

حدثت بعض المواجهات بين قوى الأمن وبعض المحتجين.

السودان

بؤرة الاحتجاج:  

اندلعت الاحتجاجات في غرب دارفور ومدن أخرى.

الأسباب المباشرة والمطالب والشعارات:

وجاءت الاحتجاجات رفضا لزيادة أسعار الخبز وبعض السلع الأخرى.

نوع الاحتجاج وأدواته والفئات المشاركة

شارك في التظاهرات، طلاب وشباب وعمال.

خطاب السلطة / الاستجابات

نفذت السلطات السودانية عددا من الإجراءات لمواجهة الاحتجاجات من بينها تعليق الدراسة في مدارس التعليم الأساسي والثانوي ولمدة أسبوع فضلا عن المواجهات الحادة بين قوى الأمن والمحتجين.

ملاحظات

شهدت الاحتجاجات مواجهات حادة بين المتظاهرين وقوى الأمن كما قامت السلطات بمصادرة عدد من الصحف وحجبها عن الصدور.



ذات صلة

الصورة
احتجاجات هونغ كونغ (الأناضول)

اقتصاد

قال وزير مالية هونغ كونغ بول تشان إن المدينة دخلت في حالة ركود، بعد أكثر من خمسة أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي لا تظهر أي علامات على التراجع.
الصورة
الخرطوم

أخبار

تتواصل الاحتجاجات، اليوم الثلاثاء، في عدد من أحياء العاصمة السودانية، تنديداً بمقتل خمسة متظاهرين في مدينة الأبيض، على يد قناصة، أثناء خروج موكب ضد غلاء الأسعار وندرة الخبز وشحّ المياه، أمس.
الصورة
الصيف في العراق

أخبار

سجّل صيف هذا العام في العراق درجات حرارة قياسية، وصلت إلى أكثر من 50 درجة في بعض المناطق بالتزامن مع زيادة انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 16 ساعة في اليوم، وهو ما زاد من معاناة العراقيين.
الصورة
مصر العيد 2016 فرانس برس القاهرة

اقتصاد

استقبل المصريون أيام عيد الفطر السعيد، من خلال توجه الرجال والنساء إلى الأسواق لشراء أفضل الملابس لأطفالهم، وكذلك الحلويات المختلفة والتي يفضل البعض تجهيزها في المنازل.