انطلاق فعاليات "أكتوبر الوردي" للوقاية من سرطان الثدي بغزة

05 أكتوبر 2017
الصورة
الفحص المبكر لتجنب الأخطار (عبدالحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)

حملت المواطنة الفلسطينية سلوى عبد العزيز، والدة خلود السعيدني التي توفيت منذ ستة أشهر نتيجة إصابتها بسرطان الثدي، لافتة تنصح الفتيات والسيدات بالفحص المبكر، تجنباً لأخطار الإصابة بالمرض، والوقاية منه.

المواطنة عبد العزيز كانت إلى جانب عدة سيدات حملن اليافطات والشعارات، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة الأهلية لمساندة مرضى سرطان الثدي، وسط مدينة غزة، اليوم الخميس، بهدف إطلاق حملة شهر أكتوبر الوردي لسرطان الثدي، تحت شعار "إيدك بإيدينا، وفحص الثدي علينا".

وقالت عبد العزيز لـ"العربي الجديد"، إنّ ابنتها خلود توفيت نتيجة عدم توفّر فرص العلاج في الخارج، ورفض الاحتلال الإسرائيلي إصدار التصاريح اللازمة لعلاجها، مضيفة: "عاشت سنة مريرة مع المرض، وتم نقلها إلى مصر، وتوفيت هناك بعد ثلاثة أيام نتيجة تدهور وضعها الصحي".

وأوضحت أن معاناتها مع مرض سرطان الثدي دفعتها إلى مساندة المريضات، والمشاركة في فعالياتهن، والفعاليات المطالبة بإجراء الفحص المبكر، داعية إلى إقامة مستشفى خاص للأورام للتشخيص المبكر والعلاج الكيماوي، والاهتمام بمريضات السرطان من مختلف النواحي.



بدوره؛ أعلن رئيس اللجنة الأهلية لمساندة مريضات سرطان الثدي، محمد الناقة، عن انطلاق سلسلة أنشطة من رفح جنوباً حتى بيت حانون شمالاً، في المؤسسات التي تُعنى بمرضى السرطان، بهدف الفحص المبكر عن المرض، والكشف عنه في المراحل الأولى، ما يزيد من نسبة وإمكانية الانتصار عليه.

التوعية بسرطان الثدي (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)


وأوضح في كلمته، خلال المؤتمر الصحافي، أن الأنشطة ستشمل حملات توعية لتشجيع النساء على الوصول إلى المراكز لإجراء فحص "الماموغرافي" للوقاية من المرض، ونشر المثقفين في أرجاء قطاع غزة لتوعية الجماهير بأعراض مرض سرطان الثدي، وعوامل الخطورة، إلى جانب تقديم خدمة الإرشاد النفسي للنساء، ونشر التثقيفات الصحية للنساء، علاوة على الرعاية والخدمات المجانية.

إرشاد النساء ومساعدتهن على الكشف المبكر (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)


من ناحيتها؛ أشارت نداء عويضة، عضوة اللجنة الأهلية لمساندة مرضى السرطان، إلى أن اللجنة تنفذ فعالياتها خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول، للعام الثالث على التوالي، عبر جلسات تثقيفية، وورشات توعية للكشف المبكر، إلى جانب عرض قصص نجاح للناجيات من المرض.

وأوضحت لـ"العربي الجديد" أن المؤتمر يحمل رسالة للعالم بوجود فئة مهمشة من مريضات سرطان الثدي، وأن هناك نوايا حقيقية للتغلب على المرض، مضيفة: "نطلب من جميع السيدات الذهاب للفحص المجاني في جميع المراكز الصحية في قطاع غزة".

أهمية الفحص للتعرف على المرض (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)


وتم خلال المؤتمر توزيع مطويات تثقيفية وتوعوية تصف التغييرات التي من الممكن أن تعرفها السيدة بنفسها للكشف المبكر عن المرض، وتحتوي على مرحلة الفحص الذاتي وطريقته، إلى جانب مجموعة من النصائح العامة للنظافة الشخصية للمرضى متلقي العلاج الكيماوي، والتوصيات الخاصة بمراجعة الطبيب.

توصيات خاصة بمراجعة الطبيب (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)